133 عضوا صوتوا لصالح التفاوض بشأن معاهدة سلاح دولية (الفرنسية-أرشيف)

وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة على التفاوض بشأن مسودة معاهدة دولية لتنظيم التجارة الدولية في الأسلحة التقليدية التي تبلغ قيمتها 70 مليار دولار.

وقد رحبت كل من الأرجنتين وأستراليا وكوستاريكا وفنلندا واليابان وكينيا والمملكة المتحدة -وهي الدول التي صاغت مسودة قرار استئناف التفاوض- في بيانها بقرار الجمعية بشأن المعاهدة.

واعتبر البيان أن قرار الجمعية علامة واضحة على أن الأغلبية الساحقة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تساند إبرام معاهدة "قوية متوازنة وفعالة تضع أعلى معايير عالمية مشتركة ممكنة للتجارة الدولية في الأسلحة التقليدية".

وجاءت نتيجة التصويت بموافقة 133 عضوا، وامتناع 17 وعدم اعتراض أحد.

وقال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة صوتت لصالح القرار كما فعلت في لجنة نزع السلاح التابعة للأمم المتحدة الشهر الماضي.

وكانت من بين الدول التي امتنعت عن المشاركة في التصويت الشهر الفائت روسيا والسعودية وسوريا والسودان وروسيا البيضاء وكوبا وإيران.

المصدر : رويترز