لقطة من مناورات بحرية إيرانية جرت مطلع العام الماضي في خليج عُمان قرب مضيق هرمز (الأوروبية)

أعلنت إيران اليوم الثلاثاء أنها ستشرع الجمعة في مناورات بحرية كبيرة, جزء منها في مضيق هرمز الذي هددت بغلقه مطلع هذا العام بسبب التوتر بينها وبين الولايات المتحدة.
 
وقال قائد القوات البحرية للجيش الأميرال حبيب الله سياري إن المناورات التي سميت "ولاية 91" ستبدأ الجمعة وتنتهي الأربعاء المقبل, وستُجرى في منطقة مساحتها نحو مليون كيلومتر مربع, تشمل مضيق هرمز -الذي تمر عبره 40% من إمدادات النفط- وخليج عُمان وأجزاء من شمال المحيط الهندي.

وستختبر القوات الإيرانية خلال هذه المناورات أنظمة صاروخية وسفنا قتالية وغواصات. وقال سياري "سنستخدم أحدث الأسلحة والتكتيكات البحرية. بالتأكيد سنحترم الحدود البحرية للدول المجاورة, وسننفذ التدريبات طبقا للقوانين والتنظيمات الدولية".

وأضاف أن من أهداف هذه المناورات المحافظة على استعداد القوات البحرية, وتوجيه "رسالة سلام وصداقة لدول المنطقة".

ومن بين أهدافها أيضا إبراز قوة إيران وقدرات القوات المسلحة في الدفاع عن مصالح النظام, وإظهار القوة الدفاعية للقوات البحرية الإستراتيجية في الدفاع عن الحدود البحرية للبلاد بحسب قوله.

وتسبق هذه المناورات تدريبات بحرية أيضا للحرس الثوري بدأت اليوم وتستمر أربعة أيام في مياه الخليج. وتُجرى هذه التدريبات -التي أطلق عليها "فجر 91"- في منطقة تمتد قرب ميناء بوشهر جنوبي إيران وحقل جنوب فارس للغاز المشترك مع قطر.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري الأميرال علي رضا ناصري إن الهدف من التدريبات اختبار سيناريوهات للدفاع والأمن. وكانت إيران أرسلت في السابق سفنا إلى مواضع بعيدة عن مياهها الإقليمية بهدف استعراض قوتها البحرية المتنامية, وأرسلت مؤخرا في مناسبتين سفنا حربية إلى ميناء بورتسودان السوداني.

وتأتي التحركات العسكرية الإيرانية في الخليج العربي في ظل توترات مرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني, وفي ظل تقارير متواترة عن احتمال توجيه إسرائيل أو الولايات المتحدة أو كليهما ضربة لمنشآت إيران النووية.

المصدر : وكالات