سينغ وبوتين خلال مراسم توقيع الاتفاقات بنيودلهي (الفرنسية)

أنجز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين في نيودلهي صفقتين عسكريتين تبيع روسيا بمقتضاهما للهند عشرات المروحيات الهجومية وقطع غيار لطائرات روسية مقاتلة بمليارات الدولارات.

وتشمل الصفقتان شراء الهند 71 مروحية من طراز "إم آي 17 بي" وقطع غيار لـ42 طائرة "سوخوي 30" روسية يتم تجميعها في الهند بترخيص روسي، وفق ما قالت الخارجية الهندية عقب لقاء بين بوتين ورئيس الوزراء مانموهان سينغ.

وكان الاتفاق المتعلق بالمروحيات قد تم توقيعه عام 2010, إلا أن الهند زادت عدد المروحيات التي تريد شراءها إلى 71 بدلا من 59.

وقدرت وكالات أنباء روسية -نقلا عن خبراء- قيمة هاتين الصفقتين بنحو ثلاثة مليارات دولار. يُذكر أن الهند تعد الآن أكبر مستورد للسلاح بالعالم, وتشكل المعدات العسكرية من روسيا 70% من مجموع وارداتها.

وقال سينغ إن روسيا شريك رئيس لبلاده في سعيها لتحديث قواتها المسلحة, وزيادة قدراتها الدفاعية. من جهته, قال بوتين إن الطبيعة الإستراتيجية للشراكة بين البلدين يشهد عليها المستوى غير المسبوق للتعاون العسكري والتقني.

وفي الجملة, وقع سينغ وبوتين عشرة اتفاقات للتعاون بمجالات العلوم والتكنولوجيا والتعليم. وشملت الاتفاقات مذكرة تفاهم بين المؤسسة الروسية  للاستثمارات المباشرة وبنك الدولة -أكبر بنوك البلاد- لتعزيز الاستثمارات المباشرة بين البلدين بما يصل إلى ملياري دولار.

وتهدف الاتفاقات الأخرى إلى تعزيز التعاون بمجالات العلوم والتكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات والصناعات الدوائية والتبادل الثقافي. وشملت محادثات بوتين وسينغ مشروع محطة الطاقة النووية التي تم بناؤها في كودانكولام جنوبي الهند بمساعدة روسيا, والتي تواجه اعتراضا من مواطنين هنود.

تجدر الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ هذا العام عشرة مليارات دولار ارتفاعا من 7.5 مليارات عام 2009.

المصدر : وكالات