القوات الباكستانية خلال تبادل إطلاق النار مع مسلحين من طالبان في وقت سابق (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة مسلحين اليوم السبت خلال عملية أمنية نفذتها القوات الباكستانية في وادي سوات شمال غرب البلاد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية. في حين اقتحم حشد من القرويين مركزا للشرطة في إقليم السند وأشعلوا النار في رجل اتهم بتدنيس مصحف.

وقالت مصادر لقناة "جيو" الباكستانية إن القوى الأمنية نفذت عملية بحث عن المسلحين في منطقة بانجوت بعد تلقيها معلومات استخبارية عن وجود مجرمين في المنطقة، وقد تعرضت لهجوم خلال محاولتها إيقاف ثلاثة أشخاص مشتبه بهم.

وأضافت أنه جرى تبادل لإطلاق النار قتل فيه المسلحون الثلاثة الذين عثر بحوزتهم على ذخائر حربية.

يُشار إلى أن القوات الباكستانية تقوم بسلسلة من العمليات العسكرية ضد المسلحين في بعض المناطق من الإقليم الشمالي الغربي، أسفرت حتى الآن عن اعتقال عدد كبير منهم ومقتل عدد آخر.

وعلى صعيد آخر قالت الشرطة إن حشدا من القرويين اقتحم مركز شرطة بقرية سيتا في إقليم السند، وأشعل النار في رجل اتهم بتدنيس مصحف.

وقال كبير مفتشي الشرطة بمنطقة دادو عثمان غاني إن سكان القرية أوسعوا الرجل ضربا ثم سلموه للشرطة، وبعد ساعات قلائل اقتحم نحو مئاتي شخص مركز الشرطة وسحبوا الرجل إلى الخارج وأشعلوا فيه النار.

وقال إمام مسجد بقرية سيتا -يدعى مولاي ميمون- إن الرجل كان مسافرا، وأمضى ليلة الخميس بالمسجد وفي صباح اليوم التالي عثر على بقايا مصحف محترق، مشيرا إلى أن الرجل كان وحده بالمسجد أثناء الليل ولم يكن هناك أي شخص آخر ليرتكب مثل هذا "الفعل المقيت".

وبدوره أكد كبير مفتشي الشرطة أنه تم إلقاء القبض على نحو ثلاثين شخصا بتهمة القتل وسبعة من رجال الشرطة بتهمة الإهمال.

المصدر : يو بي آي