كولومبيا ونيكاراغوا تسعيان لتجنب الحرب
آخر تحديث: 2012/12/2 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/2 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/19 هـ

كولومبيا ونيكاراغوا تسعيان لتجنب الحرب

رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا (يسار) أجرى مباحثات في المكسيك مع نظيره الكولومبي خوان سانتوس (الفرنسية)

أعرب رئيسا كولومبيا ونيكاراغوا عن أملهما في تجنب الحرب واللجوء إلى الحوار لحل نزاع بشأن حكم أصدرته محكمة العدل الدولية مؤخرا بنقل ملكية مناطق بحرية غنية بالموارد من كولومبيا إلى نيكاراغوا.

وقال رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا على هامش مراسم أداء الرئيس المكسيكي الجديد أنريكي بينا نيتو اليمين الدستورية في مدينة مكسيكو سيتي "ننبذ تماما استخدام القوة". وذكر أن بلاده ستستخدم الاتصالات للتوصل إلى حل سلمي للنزاع.

بدوره, ردد رئيس كولومبيا خوان سانتوس نفس كلام أورتيغا لكنه لم يستبعد خيار الحرب كلية, وقال "بالطبع لا أحد يريد الحرب هذا ملجأ أخير.. حل مثل هذه الأنواع من المواقف يكون من خلال الدخول في حوار".

وقد حرص رئيس كولومبيا- الذي أجرى مباحثات في المكسيك مع رئيس نيكاراغوا- على أن يوضح أن بلاده ستواصل السعي إلى "إعادة إثبات الحقوق في أن هذا القرار المخالف وذلك من خلال المحكمة الدولية نفسها والدبلوماسية الدولية".

وكانت المحكمة ومقرها لاهاي صدمت كولومبيا الشهر الماضي عندما أصدرت حكما ملزما يقضي بإعطاء نيكاراغوا مساحة كبيرة من مناطق كولومبيا الساحلية الغنية بالصيد وربما بالنفط، في حين أعطى بعض الجزر المتنازع عليها لكولومبيا.

وأدى الحكم إلى اتساع نطاق منطقة اقتصادية لنيكاراغوا في الكاريبي تتيح لها الاستفادة من حقول النفط والغاز المحتملة في البحر بالإضافة لحقوق الصيد. ومنذ صدور الحكم انسحبت كولومبيا من معاهدة تلزمها بقرارات المحكمة التابعة للأمم المتحدة, ونشرت الدولتان سفنا حربية في المياه المتنازع عليها.

يشار إلى أن قرار المحكمة أثار غضب الكولومبيين الذين نظموا مسيرات في سائر أنحاء البلاد للاحتجاج عليه وطالبوا سانتوس بتحدي الحكم والحفاظ على سيادة البلاد.

ويعتمد آلاف الكولومبيين الذين يعيشون في جزر بين البلدين على حقوق الصيد في مياه الكاريبي ويشعرون بالقلق من أن الحكم سيؤثر على مصادر أرزاقهم.

المصدر : رويترز

التعليقات