الانفجار وقع في مبنى شركة يقع على طريق جلال آباد عند المنفذ الشرقي للعاصمة الأفغانية (الفرنسية) 
أسفر انفجار قوي هز موقع شركة متعاقدة من الباطن مع الجيش الأفغاني عن سقوط قتيل وحوالي 15 جريحا اليوم الاثنين، وقد تبنته حركة طالبان.
 
وهز الانفجار مبنى الشركة الذي يقع على طريق جلال آباد عند المنفذ الشرقي للعاصمة الأفغانية، وذكر المتحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف) أن الهجوم لم يستهدف معسكر "فينيكس" التابع لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والواقع على هذه الطريق.

وذكر مراسل الجزيرة في كابل أن الانفجار نفذه "انتحاري"، ونقل عن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد تبنيه للهجوم.

يذكر أن حركة طالبان هاجمت في مايو/أيار الماضي مركزا محاطا بإجراءات أمنية تستخدمه منظمات غير حكومية والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في القطاع نفسه مما أسفر عن سقوط سبعة قتلى.

وتأتي هذه التفجيرات في وقت تبحث فيه القوات الأميركية حجم القوات العسكرية التي يتعين عليها الإبقاء عليها في أفغانستان عند انتهاء مهمة حلف الناتو القتالية هناك في عام 2014.

ويوجد حاليا نحو 66 ألف جندي أميركي في أفغانستان إلا أن القوة التي ستظل هناك ربما لا يصل قوامها إلى 10 آلاف فرد، وقد يحدد الرئيس الأميركي باراك أوباما حجم هذه القوات خلال الأسابيع القادمة رغم عدم وجود مهلة لذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات