العشرات أصيبوا في الهجوم الذي استهدف مطار ببشاور الدولي (الفرنسية)

تبنت حركة طالبان باكستان هجوما بالصواريخ وسيارة مفخخة وأسلحة نارية على مطار بيشاور الدولي في شمالي غربي باكستان، مما أسفر عن قتل تسعة أشخاص على الأقل بينهم خمسة من منفذي الهجوم وأصيب العشرات مساء السبت.

وأكدت قوات الأمن الباكستانية هذه الحصيلة بينما ذكر مسؤولون طبيون أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من خمسين آخرين، وقد نقلوا إلى المستشفى القريب من المطار وفق المتحدث باسم المستشفى فرهد خان.

وأفاد شهود ومسؤولون مدنيون كبار بأن تبادلا لإطلاق النار وقع حول المطار الذي يجاور قاعدة للقوات الجوية الباكستانية بعد الهجوم بالصواريخ وقيام عسكريين بإغلاق المنطقة.

وقال متحدث باسم سلاح الجو النقيب طارق محمود "لم يتمكن أي إرهابي من التسلل إلى الداخل، قوات الأمن كانت متأهبة تماما وسيطرت على الوضع". وأوضح مسؤول عسكري أنه "تم دحر الهجوم على المطار وكل شيء الآن تحت السيطرة".

وبدأت فرقة من المهاجمين يرتدون سترات ناسفة الهجوم بصدم سيارة ملغومة في أحد الأسوار قبل تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن لأكثر من ثلاثين دقيقة في حين أصابت ثلاثة صواريخ منطقة سكنية قريبة.

وقال المسؤول في الشرطة الباكستانية عمران شهيد "تم إطلاق ثلاثة صواريخ سقط اثنان منها داخل المطار فيما أصاب الثالث آلية خارجه". وعرض التلفزيون الباكستاني مشاهد تظهر آليات متضررة واندلاع حرائق.

من جهته أكد المتحدث باسم إدارة الطيران المدني برويز جورج إغلاق المطار وإلغاء الرحلات موضحا أن مبنى المطار لم يصب بأضرار.

الهجوم على المطار استخدمت فيه الصواريخ وسيارة مفخخة  (الفرنسية)

طالبان
في الأثناء أعلنت طالبان باكستان مساء السبت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مطار بيشاور الدولي.

وقال المتحدث باسم طالبان إحسان الله إحسان في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية "لقد نفذنا هذا الهجوم الانتحاري وسننفذ هجمات أخرى مماثلة على هذا المطار".

وتعتبر مدينة بيشاور المعبر الرئيسي إلى منطقة القبائل المحاذية للحدود مع أفغانستان والتي تضم قواعد لمسلحي طالبان والمجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وكان هجوم مماثل في أغسطس/آب الفائت أسفر عن 11 قتيلا حين هاجم مسلحون قاعدة للقوات الجوية الباكستانية في مدينة كامرة بشمالي غربي البلاد.

وفي مايو/أيار 2011، تمكنت قوات الأمن بعد 17 ساعة من القتال التصدي لهجوم استهدف قاعدة جوية في كراتشي تبنته طالبان.

وتقول السلطات الباكستانية إن أكثر من 35 ألف شخص قتلوا في هجمات في باكستان منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات