منح منظمة بحوث نووية صفة مراقب
آخر تحديث: 2012/12/15 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/12/15 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1434/2/2 هـ

منح منظمة بحوث نووية صفة مراقب

بات بإمكان سيرن المشاركة في أعمال الجمعية العامة وحضور اجتماعاتها بصفة مراقب (الفرنسية-أرشيف)
أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الجمعة قرارا منحت بموجبه المنظمة الأوروبية للبحوث النووية (سيرن) صفة مراقب في الجمعية.

وقدمت مشروع القرار سويسرا وفرنسا اللتان تستضيفان على أراضيهما المنظمة الأوروبية، ودعمته الدول الـ18 الأخرى الأعضاء فيها. وبناء عليه بات بإمكان سيرن المشاركة في أعمال الجمعية العامة وحضور اجتماعاتها بصفة كيان مراقب.

وقال المدير العام لسيرن رولف هوير في بيان إن منح هذه الصفة يظهر الأهمية التي توليها الأمم المتحدة للعلم ودوره في المجتمع، مؤكدا أن "المنظمة مستعدة لوضع خبرتها في تصرف الجمعية العامة وسائر الهيئات التابعة للأمم المتحدة من أجل تعزيز دور العلوم البحتة كعامل أساسي للتنمية". ومن المقرر أن يلتقي هوير بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

والمنظمة الأوروبية للبحوث النووية -ومقرها جنيف- هي أهم مختبر أبحاث لفيزياء الجزيئات، وقد أعلنت يوم 4 يوليو/تموز الماضي عن اكتشاف جزيئة جديدة "متوافقة" مع خصائص بوزون هيغز، الحلقة المفقودة في نظرية الجزيئات الأولية.

ويعتبر بوزون هيغز الحجر الأساس في البنية الأساسية للمادة والجزيئة التي تعطي كتلة لكل الجزيئات الأخرى في الكون، وفقا للنموذج الفيزيائي الأساسي.

وهذا الاكتشاف يعد الحلقة الأخيرة من سلسلة اكتشافات تمت داخل مصادم الهادرونات الكبير التابع لسيرن، وهو حلقة يبلغ طولها 27 كلم وتقع على عمق مائة متر تحت الأرض على الحدود بين فرنسا وسويسرا ويجري العلماء داخلها عمليات تصادم لبروتونات في ظروف تحاكي تلك التي قامت بعد جزء من الثانية من الانفجار الكبير (بيغ بانغ).

المصدر : الفرنسية

التعليقات