ألمانيا من بين دول أطلسية ستنشر بطاريات باتريوت وجنودا في تركيا (الفرنسية)

قال رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال حسن فيروز أبادي السبت إن الغرب يخطط لـ"حرب عالمية" عبر نشر صواريخ باتريوت في تركيا قريبا.

وأضاف الجنرال أبادي أن "نصب صواريخ باتريوت على الحدود التركية السورية يعد أمرا خطيرا جدا على الإنسانية وحتى على مستقبل أوروبا".

واعتبر الجنرال أبادي في تصريحات نقلتها السبت وكالة الأنباء الطلابية أن كل بطارية من بطاريات الصواريخ التي ستنشر في تركيا تمثل "نقطة سوداء على الخريطة لإثارة حرب عالمية".

ودعا  "الحكماء والنخب في أوروبا والولايات المتحدة وتركيا" إلى الإسراع في إزالة تلك البطاريات, محذرا من أن نشرها في تركيا قد يشعل نارا لن يتمكن أحد من إخمادها، على حد تعبيره.

وكان الجنرال أبادي اتهم في أغسطس/آب الماضي تركيا ودولا أخرى جارة بتشجيع ما سماها الأهداف العدوانية "للشيطان الأكبر", في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وقبل عام, حذر فيروز أبادي من أن بلاده قد تستهدف الدرع الصاروخية الأطلسية في تركيا, وهو ما دفع وزير الخارجية علي أكبر صالحي إلى مطالبته بالكف عن التصريحات غير المسؤولة.

وبناء على طلب من أنقرة, من المقرر أن تنشر دول في حلف شمال الأطلسي (ناتو) -بينها الولايات المتحدة وألمانيا- الشهر القادم بطاريات صواريخ باتريوت ومئات الجنود داخل تركيا على مقربة من الحدود مع سوريا.

وقالت تركيا إن تلك الصواريخ ستُنشر بعمق عشرة كيلومترات تقريبا داخل أراضيها, وأبلغ رئيس الوزراء التركي طيب رجب أردوغان مؤخرا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تلك الصواريخ لا تشكل تهديدا لأي كان.

والهدف المعلن لتركيا من نشر صواريخ باتريوت صدّ هجمات صاروخية محتملة من سوريا. وأثار القرار انتقادات من حلفاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد وفي مقدمتهم إيران.

المصدر : وكالات