الأرخبيل يقع في بحر الصين الشرقي وتتنازع عليه اليابان والصين وتايوان (رويترز-أرشيف)

اتهمت الحكومة اليابانية جارتها الصين بانتهاك الأجواء والمياه الإقليمية لمجموعة جزر متنازع عليها تسميها سنكاكو وتديرها طوكيو، في حين تطالب بها كل من بكين وتايبيه.

وقد أعلنت حكومة طوكيو أن طائرة مراقبة بحرية صينية حلقت اليوم الخميس فوق جزر سنكاكو الواقعة في بحر الصين الشرقي، وأن مقاتلات يابانية أقلعت في اتجاه الأرخبيل.

وقال المتحدث باسم الحكومة أوسامو فوجيمورا إن الطائرة خرقت بعيد الساعة الثانية بتوقيت غرينتش المجال الجوي لهذه الجزر، وإن قوات الدفاع الذاتي الجوية أرسلت على الفور مقاتلات أف 15 إلى أجواء الجزر، مشيرا إلى أن بلاده وجهت احتجاجا رسميا إلى الصين على هذا الحادث.

وفي تطور آخر، أعلنت اليابان أيضا أن أربعة قوارب صينية دخلت المياه الإقليمية للجزر لليوم الثالث على التوالي.

ونقلت وكالة الأنباء اليابانية كيودو عن خفر السواحل الياباني أن هذا الدخول هو الدخول السابع عشر لسفن دورية تابعة للبحرية الصينية إلى المياه "الإقليمية اليابانية" منذ أن اشترت طوكيو بعض الجزر من مالكها في سبتمر/أيلول الماضي.

يشار إلى أن اليابان تسيطر على الجزر المتنازع عليها بين طوكيو وبكين وتايبيه، وتطلق عليها اسم سينكاكو في حين تسميها الصين دياويو.

وقد وضعت الحكومة اليابانية في سبتمبر/أيلول الماضي ثلاث جزر من المجموعة المتنازع عليها مع الصين تحت ملكية الدولة، بعد شرائها من مالكها.

وتشهد العلاقة بين الدولتين الجارتين توترا بسبب الخلاف بشأن الأرخبيل غير المأهول الذي قد يكون محيطه البحري يحوي محروقات.

وقد جرت على مدى أسبوع مظاهرات مناهضة لليابان في مختلف مناطق الصين ترافقت مع أعمال عنف، وتجوب سفن رسمية صينية المياه الإقليمية ومحيط الجزر الواقعة على مسافة 200 كيلومتر من تايوان التي تطالب بها أيضا، وعلى مسافة 400 كلم غرب جزيرة أوكيناوا جنوب اليابان.

المصدر : وكالات