كوريا الشمالية تسعى لإطلاق الصاروخ بموعده
آخر تحديث: 2012/12/10 الساعة 08:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن الشرطة الألمانية: إصابة عدة أشخاص في عملية طعن بسكين في ميونخ
آخر تحديث: 2012/12/10 الساعة 08:51 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/27 هـ

كوريا الشمالية تسعى لإطلاق الصاروخ بموعده

كوريا الشمالية أطلقت صاروخ تابودينغ-2 عام 2009 (رويترز)

قالت مصادر صحفية في كوريا الجنوبية إن جارتها الشمالية تجري إصلاحا على خلل في الصاروخ الطويل المدى بهدف إطلاقه في موعده بعد أيام قليلة من هذا الشهر، مؤكدة أن خبراء إيرانيين في مجال الصواريخ يقدمون المساعدة لبيونغ يانغ.

وكانت كوريا الشمالية قالت يوم الأحد إنها تبحث إرجاء عملية إطلاق صاروخ مقررة أصلا في الفترة بين 10 و 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بسبب مشاكل تقنية ناجمة -على ما يبدو- من الرغبة في أن تتزامن مع ذكرى وفاة الرئيس السابق، لكن المحللين الدوليين يستبعدون أن يكون الإرجاء بسبب الضغوط الدولية.

غير أن صحيفة شوسون إلبو الكورية الجنوبية تحدثت اليوم الاثنين عن صور أقمار صناعية تشير إلى استبدال قطعة معيبة للمضي قدما في الاستعداد لعملية الإطلاق.

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي لم تسمه قوله، إن الصور تشير إلى أن الصاروخ من طراز أونها-3 قد نقل مساء يوم السبت من مصنع الصواريخ إلى موقع الإطلاق.

من جانبها نسبت وكالة يونهاب للأنباء في كوريا الجنوبية إلى مصدر حكومي آخر تأكيده نقل جزء من الصاروخ لم يتم تحديده.

وفي الإطار، ذكرت شوسون إلبو أيضا أن خبراء إيرانيين في مجال الصواريخ موجودون حاليا في كوريا الشمالية لتقديم مساعدة تقنية خلال عملية إطلاق الصاروخ.

ونقلت عن مصدر حكومي أن "سيارة شوهدت وهي تنتقل بين محطة الإطلاق ومنازل قريبة منه.. يبدو أنها تنقل خبراء إيرانيين".

وأضاف المصدر "يبدو أن العلاقة بين كوريا الشمالية وإيران في مجال تطوير الصواريخ والتي تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي، قد توسعت أكثر من المفترض حتى الآن".

وأشارت الصحيفة إلى أن بيونغ يانغ استدعت الخبراء بعد فشل عملية إطلاق لصاروخ في أبريل/نيسان الماضي.

وبينما ترى الأمم المتحدة والولايات المتحدة وحلفاؤها في عملية إطلاق الصاروخ الطويل المدى مرحلة جديدة من إعداد صاروخ بالستي قادر على حمل رأس نووي، فإن كوريا الشمالية تؤكد أن العملية سلمية تهدف إلى وضع قمر صناعي في الفضاء.

ويحظر على كوريا الشمالية إجراء أي أنشطة صاروخية أو نووية بموجب قرارات للأمم المتحدة عامي 2006 و2009 بعدما أجرت بيونغ يانغ تجارب نووية.

المصدر : الفرنسية

التعليقات