بطاريات باتريوت في مطار بديار بكر جنوبي شرقي تركيا (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر دبلوماسي في أنقرة اليوم الاثنين إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) سينشر صواريخ باتريوت التي طلبتها تركيا لاعتراض صواريخ محتملة من سوريا في عمق الأراضي التركية وليس مباشرة على الحدود السورية.

ووفقا للمصدر ذاته فإن بطاريات باتريوت، التي ستقدمها الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا والتي وافق عليها حلف الناتو الأسبوع الماضي, ستُنشر بعمق يفوق عشرة كيلومترات داخل تركيا.

والغاية من إبعاد تلك الصواريخ عن الحدود التركية السورية تبديد قلق روسيا، وفق ما قال هذا المصدر. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حذر قبل أيام في إسطنبول من أن نشر صواريخ باتريوت الأطلسية على الحدود التركية السورية قد يفاقم التوتر على تلك الحدود.

وقصفت تركيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواقع عسكرية داخل سوريا ردا على قذائف أُطلقت من الجانب السوري وأوقعت خسائر بشرية بين المدنيين الأتراك.

وقال المصدر الدبلوماسي في أنقرة إن بطاريات باتريوت ستدخل نطاق الخدمة مطلع العام المقبل على أقرب تقدير.

وينص التفويض الأساسي، الذي وافق عليه الحلف الأطلسي، على نشر تلك الصواريخ لمدة سنة تنتهي في يناير/كانون الثاني 2014 مع احتمال تمديد التفويض إذا تطلب الوضع الميداني ذلك.

وقبل أيام, أعلنت الحكومة الألمانية أنها سترسل 400 جندي إلى تركيا لتشغيل بطاريات باتريوت. وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان التركي فولكان بوزكير قال أمس إن نشر هذه الصواريخ سيكون رادعا لأي خطر محتمل من سوريا.

المصدر : وكالات