العالم الإسلامي شهد مظاهرات ضخمة ضد الفيلم المسيء (الجزيرة)

خسرت ممثلة ثاني دعوى قضائية في الولايات المتحدة لإجبار موقع يوتيوب على رفع الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والذي أثار احتجاجات عنيفة في أنحاء العالم الإسلامي.

ورفضت محكمة اتحادية أمس الجمعة طلبا للممثلة سيندي لي غارسيا بإصدار أمر قضائي يلزم الموقع الإلكتروني يوتيوب برفع الفيلم ومدته 13 دقيقة، وظهر بأسماء متعددة على الإنترنت منها "براءة المسلمين".  

وألغى مايكل فيتزجيرالد قاضي المحكمة الجزئية بسانتا كلارا في كليفورنيا، جلسة في الثالث من ديسمبر/كانون الأول كان حددها للمرافعات الشفهية بشأن طلب غارسيا.

وقال كريس أرمينتا محامي الممثلة غارسيا إن هذه الأخيرة تعتزم استئناف القرار.

وكان قاضي محكمة عليا في لوس أنجلوس رفض دعوى سابقة لغارسيا بإصدار أمر تقييد مؤقت ضد استمرار يوتيوب في نشر الفيلم.

وحددت الدعوى التي رفعت في سبتمبر/أيلول يوتيوب وشركتها الأم غوغل كمتهمين، بالإضافة إلى منتج الفيلم. وقضية غارسيا هي أول دعوى مدنية معروفة ضد الفيلم المسيء.

وقال الممثلون وفريق عمل الفيلم البالغ عددهم ثمانين شخصا في بيان نشرته شبكة سي إن إن الأميركية في وقت سابق إنهم غاضبون جدا، ويشعرون بأن المنتج استغلهم، وأنه غيّر نص الفيلم الأساسي الذي مثلوا فيه، وكان عن الحياة في مصر قبل ألفي عام، ولم يكن عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن الإسلام.

المصدر : رويترز