أنشأت إيران وحدة للشرطة الإلكترونية عام 2011 عقب احتجاجات على فوز نجاد بالرئاسة (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت الشرطة الإيرانية اليوم السبت أنها عزلت قائد الشرطة الإلكترونية العقيد سعيد شكريان، في أعقاب وفاة المدون والناشط الإيراني ستار بهشتي داخل معتقل في طهران الشهر الماضي.

وذكرت وكالة أنباء فارس أن التحقيق القضائي أظهر وجود إهمال وتقصير وعدم توافر رقابة كافية من جانب الشرطة في التعامل مع ستار بهشتي (35 عاما) الذي اعتقلته السلطات بعدما انتقد الحكومة الإيرانية في مدونته نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ثم وجد ميتا في زنزانته يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتحت ضغط داخلي وخارجي لفتح تحقيق، قال البرلمان الإيراني الشهر الماضي إنه شكل لجنة لبحث القضية، وإن القضاء سيتعامل "بشكل سريع وحاسم" مع المسؤولين عن وفاة بهشتي.

وبينما قال ممثل الادعاء في طهران إنه من غير الممكن تحديد سبب الوفاة على وجه الدقة، ألقت السلطات القبض على سبعة أشخاص للاشتباه في التورط بوفاة بهشتي. وقال مسؤول قضائي إن فحص الطب الشرعي وجد كدمات في خمسة أجزاء من جسد المدون.

وأنشأت إيران وحدة للشرطة الإلكترونية عام 2011 في أعقاب فوز الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد نجاد بفترة رئاسية جديدة في انتخابات مثيرة للجدل أدت إلى احتجاجات واسعة النطاق.

وتقول جماعات معنية بحقوق الإنسان إن السلطات الإيرانية فوجئت في بادئ الأمر باستخدام نشطاء لمواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم مسيرات، لكنها أنشأت أنظمة لمراقبة النشاط الإلكتروني والحد من دخول المواقع الإلكترونية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي منح البرلمان الأوروبي جائزته لحقوق الإنسان للمحامية الإيرانية نسرين ستوده التي تقول مواقع إلكترونية للمعارضة إنها مضربة عن الطعام في السجن.

المصدر : وكالات