تحطمت طائرة شحن عسكرية جزائرية بعد ظهر اليوم الجمعة في منطقة لوزير بجنوب فرنسا أثناء عودتها من باريس إلى الجزائر.

وأوضحت أجهزة الإنقاذ أن عسكريين اثنين وأربعة مدنيين، لا تعرف جنسيتهم، كانوا في الطائرة ذات الحجم المتوسط، التي أقلعت من مطار بوغيه الواقع على بعد بضعة كيلومترات شمال باريس.

وتحطمت الطائرة، وهي من نوع كازا، حوالي الساعة الرابعة إلا ربعا بالتوقيت المحلي، أثناء تحليقها في منطقة غير مأهولة يتعذر الوصول إليها خاصة مع الضباب الكثيف الذي يغطي المكان.

والطائرة، التي كانت النيران ما زالت مشتعلة فيها حتى الخامسة مساء، سقطت قرب بلدة تريلان التي تقع على ارتفاع 1000 متر في منطقة وعرة وفقا لرجال الإطفاء. واشتعلت النيران في الأحراج القريبة من مكان سقوطها.

وتوجهت أجهزة الإنقاذ بسرعة إلى مكان الحادث مع عشرات من رجال الإطفاء والدرك، وأرسل سلاح الجو طائرة هليكوبتر على أن تكلف الشرطة الجوية لباريس، المختصة بالحوادث العسكرية، بتحديد أسباب الحادث.

وقال مصدر قريب من التحقيق إن شيئا ربما يكون مظلة وفقا لمصدر قريب من جهاز الإنقاذ، شوهد على ما يبدو في الجو. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قولها إن الطائرة كانت تحمل كمية من الورق المخصص لطباعة النقود.

المصدر : وكالات