أظهرت نتائج جزئية في الولايات المتحدة حصول المرشح الجمهوري ميت رومني على 88 من أصوات المجمع الانتخابي، مقابل 64 للرئيس الديمقراطي باراك أوباما.

ويحتاج أي مرشح إلى 270 من أصل 538 من أصوات المجمع الانتخابي للفوز بمنصب الرئاسة.

وقد أغلقت مكاتب التصويت حتى الآن في 16 ولاية.

وحسب النتائج الجزئية، فإن كل مرشح حصد أغلب الأصوات في معاقله التقليدية.

وحسب توقعات شبكات التلفزة الأميركية، ذهبت كل من إنديانا وكنتاكي وكارولينا الجنوبية وفرجينيا الغربية إلى رومني الذي يتوقع أيضا فوزه بآركانسو.

أما أوباما فيتوقع فوزه بولاية فيرمونت. كما أن هناك توقعات بفوزه بماريلاند وكونيكتكت وماساشوسيتس وإيلينوي.

كما أن أوباما يتقدم بفارق بسيط في ولايات حاسمة كأوهايو وفرجينيا. كما يتوقع أن يفوز بمقاطعة كولومبيا وولاية ديلاوير.

وقد أظهر أيضا استطلاع أجرته رويترز/إيبسوس بعد نهاية التصويت أن أوباما يتقدم بفارق كبير بين الناخبين من المجموعات العرقية غير البيضاء.

أما في فلوريدا -وهي انتخابيا إحدى أهم الولايات على الإطلاق- فقد كان التقارب شديدا جدا بين المرشحين.
 
ويتعلق الأمر في هذا الاقتراع أيضا بانتخاب أعضاء مجلس النواب بالكامل وتجديد عضوية ثلث أعضاء مجلس الشيوخ.

وأظهرت استطلاعات الرأي منافسة ساخنة بين أوباما ورومني، لتكون انتخابات 2012 من
أكثر انتخابات الرئاسة احتداما في التاريخ الأميركي.

المصدر : الجزيرة + وكالات