الآلاف يحتجون بجنازة تبتي أحرق نفسه
آخر تحديث: 2012/11/5 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/5 الساعة 15:27 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/21 هـ

الآلاف يحتجون بجنازة تبتي أحرق نفسه

نافي بيلاي دعت التبتيين إلى اتباع أساليب احتجاج أخرى غير حرق النفس (رويترز)
شارك آلاف من سكان إقليم التبت في تشييع شاب أحرق نفسه في بلدة غربي الصين، في وقت دعا فيه الزعيم الروحي التبتي المنفي الدلاي لاما القيادة الصينية القادمة إلى الانفتاح لتحقيق الانسجام الاجتماعي الحقيقي.

وذكرت منظمة "التبت الحرة" -ومقرها لندن- وحكومة التبت بالمنفى في الهند أن التبتيين احتشدوا أمس قرب دير في بلدة لونجو (أو رونجو كما يسميها التبتيون) بإقليم كينجاي لتشييع فنان عشريني أحرق نفسه.

وحمل الرهبان جثة الفنان إلى داخل الدير حيث احتشد آلاف من سكان الإقليم لاحقا للمشاركة في مراسم دفنه.

ونقلت إذاعة "آسيا الحرة" -ومقرها الولايات المتحدة- عن مصادر لم تسمها قولها إن الجنازة نظمت على عجل "لمنع السلطات الصينية من التدخل في المراسم".

كما قال أفراد عائلة الشاب إن ابنهم أضرم النار في نفسه "ليحمي مصلحة التبت"، ودعوا لعودة الدلاي لاما إلى الإقليم.

كما نقلت منظمة "التبت الحرة" عن تبتيين القول إنهم "يخشون الخروج" بسبب دوريات أمنية في البلدة فرضت قيودا على تحركات السكان بعدما أحرق الشاب نفسه.

وأفادت المنظمة أن خدمات الإنترنت والهواتف المحمولة "قطعت لمنع انتشار المعلومات".

"المظالم القديمة"
وقالت حكومة التبت بالمنفى إنها تؤيد دعوة وجهتها الأسبوع الماضي مفوضة حقوق الإنسان الأممية نافي بيلاي إلى بكين لتنظر في  "المظالم القديمة" للتبت.

وكانت بيلاي دعت بكين إلى "التصدي على الفور للشكاوى القديمة التي أدت إلى تصاعد مثير للقلق في صور الاحتجاج اليائسة" لكنها حثت التبتيين على اتباع أساليب احتجاج أخرى غير حرق النفس.

الدلاي لاما: لا بديل عن التغيير السياسي بالصين (الفرنسية)

وأحرق أكثر من ستين من سكان التبت -أغلبهم رهبان وراهبات- أنفسهم منذ 2009 احتجاجا على الحكم الصيني للإقليم.

ويتهم تبتيون كثيرون حكومة الصين بقمع حرياتهم الدينية والتضييق على ثقافتهم، وتوطين المنحدرين من عرق الهان في إقليمهم الواقع في جبال الهمالايا.

لكن الحكومة الصينية تنفي ذلك، وتقول إن التبتيين يتمتعون بحريتهم الدينية، وتشير إلى ما تصفها باستثمارات ضخمة سمحت -وفقها- بعصرنة الإقليم ورفع مستوى المعيشة فيه.

وتصف بكين المحتجين في التبت بأنهم "إرهابيون" يحرضهم الزعيم الروحي التبتي الحائز على جائزة نوبل للسلام الدلاي لاما، وهي تهمة ينفيها الدلاي لاما.

الانسجام الحقيقي
وقد دعا الدلاي لاما من اليابان -التي يزورها لـ12 يوما- القيادة الصينية الجديدة إلى الانفتاح.

ويعقد المؤتمر الشيوعي الصيني الخميس مؤتمرا يتوقع فيه على نطاق واسع انتخاب شي جينبيغ نائب الرئيس لمنصب رئيس للحزب الشيوعي، على أن يصبح رئيسا للبلاد العام القادم خلفا لـ هو جينتاو.

وقال الدلاي لاما "لقد انتهى عهد هو جينتاو. الآن يصبح شي جينبيغ رئيسا. أعتقد أنه ليس هناك من بديل عن التغيير السياسي".

ودعا الدلاي لاما لتقليص الفوارق بين الفقراء والأغنياء، وإنشاء جهاز قضائي مستقل وصحافة حرة وتطبيق حكم القانون، من أجل تحقيق الانسجام الاجتماعي، وهو أحد شعارات الحزب الشيوعي. وقال "من أجل الوصول إلى انسجام حقيقي، فإنك بحاجة إلى الانفتاح".

ويأتي مؤتمر الحزب الشيوعي في وقت يزداد فيه الغضب الشعبي على الفساد في أعلى دوائر السلطة، وتزادد فيه جرأة أصوات المعارضين والناشطين الحقوقيين.

المصدر : وكالات

التعليقات