صورة أرشيفية لقوات من الطوارق (الجزيرة)
ندد أقارب سبعة أفراد من الطوارق قتلوا في منطقة جبلية قرب الحدود المالية الموريتانية أواخر الشهر الماضي، بموقف السلطات المالية من قتلاهم.
 
وقال أقارب القتلى إن الحكومة المالية لم تتخذ أي إجراءات ضد أفراد الجيش المالي الذين يتهمونهم بقتل أقربائهم، رغم توافر أدلة تثبت ضلوع الجنود في قتل الضحايا.
 
وتبرز صور تم التقاطها بهاتف جوال حصلت عليها الجزيرة من أقارب الضحايا، مجموعة من الجنود الماليين يعتقلون بعض الأفراد ويحكمون رباطهم ويلقون بهم في الرمال ويوجهون لهم عبارات نابية، كما يسمع صوت أحد الجنود وهو يبلغ ضابطا بأنهم سينفذون الأوامر الصادرة إليهم بقتل أفراد هذه المجموعة من الطوارق.

المصدر : الجزيرة