بيونغ يانغ "فخورة" بسجلها الحقوقي
آخر تحديث: 2012/11/3 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/3 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/19 هـ

بيونغ يانغ "فخورة" بسجلها الحقوقي

المسؤول الكوري الشمالي أكد أنه فخور بنظام بلاده الذي يمنح شعبه مجانية التعليم والرعاية الصحية (الأوروبية)

عبر وفد كوريا الشمالية في الأمم المتحدة أمس عن فخره بالنظام الاجتماعي وسجل حقوق الإنسان في بلاده، ورفض تقريرا لمراقبين في المنظمة الدولية وصف انتهاكات حقوق الإنسان في هذا البلد بأنها "مروعة".

وكانت بيونغ يانغ ترد على تقرير للجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة -التي تركز على القضايا الحقوقية- مبني على تقرير سنوي للمقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن كوريا الشمالية مرزوقي دارسمان، ذكر "انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان" هناك.

ومن بين الانتهاكات التي أشار إليها دارسمان في تقريره السنوي بشأن كوريا الشمالية، الاستخدام الواسع لمعسكرات الاعتقال السياسي وأوضاع السجون السيئة وتعرض السجناء للعمل بالسخرة والتعذيب والعقاب البدني.

وشكا دارسمان من رفض كوريا الشمالية التعاون معه أثناء تقييمه لوضع حقوق الإنسان في هذا البلد الفقير، مؤكدا أنه "لم يطرأ أي تحسن في الوضع المتردي لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية" منذ تقريره السابق في مارس/آذار الماضي.

ورفض المندوب الكوري الشمالي كيم سونغ -في بيان تلاه على اللجنة التي تضم الدول الأعضاء في الأمم المتحدة- بشكل كامل وقاطع مزاعم التقرير "التي لا أساس لها"، معتبرا تقرير المقرر الخاص نتاجا "للسياسات العدائية" للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد بلاده، كما أنه "مثال نموذجي للتسييس والمعايير المزدوجة والانتقائية بشأن قضية حقوق الإنسان".

وأوضح أن بلاده تعاونت مع وفود أوروبية ودولية لكنها توقفت عن ذلك عام 2006 بعدما بدأ الاتحاد الأوروبي "يرعى" مشاريع أممية تدين سجل بيونغ يانغ الحقوقي.

وأضاف سونغ أن بلاده ليس لديها ما تُخفيه أو تخاف منه "بالعكس تماما فنحن فخورون بنظامنا العظيم" في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان في البلاد، وفي مقدمتها الرعاية الصحية المجانية ومجانية التعليم.

وختم بأن بيونغ يانغ ستطور وتحدث نظامها الاجتماعي الذي يضمن لكل فرد من أفراد الشعب حقوقه.

المصدر : رويترز

التعليقات