الحكم بتعويض جنود أميركيين بالعراق
آخر تحديث: 2012/11/3 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/3 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/19 هـ

الحكم بتعويض جنود أميركيين بالعراق

ألزمت هيئة في ولاية أوريغون الأميركية شركة أميركية بدفع 85 مليون دولار لـ12 جنديا تعويضا لهم عن أضرار ألحقتها بهم كيمياويات سامة في العراق عام 2004.

وقضت الهيئة أمس بأن 12 من الحرس الوطني تعرضوا ليكمياويات سامة خلال عملهم في العراق بسبب "عدم الاكتراث الطائش والصارخ" لشركة "كي بي آر" الذراع الهندسية لشركة هاليبورتون لخدمات الطاقة.

وقالت الهيئة خلال المحاكمة -التي جرت في المحكمة الجزئية في بورتلاند- إن الشركة أخفقت عام 2004 في حماية الجنود من كيمياويات تسبب السرطان عندما كانوا يوفرون الأمن لعمال مدنيين يصلحون محطة مياه جنوبي العراق.

وكانت المحطة -الواقعة في منطقة قرمة علي في محافظة البصرة- تستخدم لدفع النفط إلى السطح، لكنها تلوثت بثاني كرومات الصوديوم وهي مادة تستخدم لمقاومة الصدأ تحتوي على الكروم السداسي التكافؤ وهو مادة كيمياوية سامة.

ومنح كل فرد 850 ألف دولار في شكل تعويضات غير اقتصادية و6.25 ملايين دولار تعويضا عقابيا.

وقال محامو الجنود إن موكليهم عانوا من أمراض وإعاقات مختلفة، وهم معرضون لخطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

وقال أحد المدعين على الشركة وهو الجندي روكي بيكسباي "لقد تحقق العدل دون شك بالنسبة لنا". وأضاف "الأمر لا يتعلق بالمال، وإنما بأن لا يكرروا ذلك إطلاقا مع جنود آخرين".

وتواجه شركة "كي بي آر" دعاوى مماثلة في ولايات تكساس وفرجينيا ونيوجرسي.

المصدر : رويترز

التعليقات