أغلو أعرب عن أسفه لتركز النزاعات والحروب بالعالم الإسلامي (الأوروبية-أرشيف)
تعتزم منظمة التعاون الإسلاميإنشاء وحدة متخصصة في الأمن والنزاعات تعنى بإيجاد الحلول للصراعات التي تنشب في العالم الإسلامي، وفق ما أعلن الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أغلو اليوم دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل بشأن الخطوات العملية لذلك.

في كلمته أمام المجلس الدائم لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبية في فيينا والتي وزعتها منظمة التعاون الإسلامي -التي تتخذ من مدينة جدة السعودية مقراً لها- قال أغلو اليوم إن الحد من النزاعات وإيجاد الحلول لها يتطلب طرقاً متعددة للعلاج، مؤكداً أن ذلك لا يقتصر فقط على الوسائل العسكرية.

وأعرب أوغلو عن أسفه لتركز النزاعات والحروب في العالم الإسلامي، مشدداً على أن المنظمة تلعب دوراً هاماً ومركزياً في ضمان السلام والأمن العالميين من خلال شراكتها الإستراتيجية مع الأمم المتحدة.

وعلى صعيد آخر، أكدت منظمة التعاون الإسلامي أن القرار الذي يعرف بـ16/18 بشأن مناهضة الصور النمطية السلبية وعدم التسامح والتمييز وتأجيج الكراهية والعنف ضد الأفراد على أساس الدين والمعتقد، قد تم إقراره بالإجماع في اللجنة الثالثة بالجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة.

وجرت مفاوضات بين منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية من أجل الاتفاق على صيغة القرار الذي يناظر قرار 16/18 في مجلس حقوق الإنسان الدولي.

المصدر : وكالات