طهران ترحب برفض لندن ترحيل دبلوماسي
آخر تحديث: 2012/11/29 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/29 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1434/1/16 هـ

طهران ترحب برفض لندن ترحيل دبلوماسي

طاجيك أمام محكمة وستمنستر وسط لندن عند بدء محاكمته عام 2006 (الفرنسية)

رحبت وزارة الخارجية الإيرانية الأربعاء بقرار محكمة بريطانية عدم تسليم دبلوماسي إيراني سابق إلى الولايات المتحدة التي تطالب بمحاكمته، وذلك بعد القبض عليه متلبسا وهو يحاول تصدير أجهزة رؤية ليلية إلى إيران، في انتهاك لحظر على الأسلحة.

وكان سفير إيران السابق لدى الأردن نصرة الله طاجيك (59 عاما) قد اعتقل في لندن عام 2006 عندما تنكر ضباط من وزارة الأمن الداخلي الأميركية في هيئة تجار سلاح، وتمكنوا من خداع طاجيك عبر إقناعه برغبتهم في بيع هذه الأجهزة رغم قوانين حظر تصدير الأسلحة إلى إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانباراست في بيان "على مدى نحو ستة أعوام كان نصرة الله طاجيك ضحية سيناريو ملفق، ومنذ ذلك الوقت تم إلزامه منزله في ظروف غير مناسبة".

وأضاف البيان أنه رغم التأخير الذي استمر ستة أعوام، فإن طهران ترى أن هذه الخطوات جاءت في الاتجاه الصحيح، مؤكدا ضرورة الإفراج عنه في أقرب وقت ممكن.

وجاءت هذه التصريحات بعد يوم من قرار المحكمة العليا البريطانية منع ترحيل طاجيك إلى الولايات المتحدة، بعدما كافح طاجيك على مدى ستة أعوام هذا الترحيل على أساس اعتلال صحته، حيث رفضت المحاكم هذه الدفوع عام 2008، ثم قدم التماسا إلى وزارة الداخلية البريطانية بأدلة طبية جديدة.

وقالت وزارة الداخلية إنها تشعر باستياء من قرار المحكمة العليا وتبحث تقديم طعن. وكانت الوزارة قد رفضت طعنه في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 وأمرت بترحيله، لكن طاجيك بدأ إجراءات أمام محكمة جديدة ضد قرار الوزارة توجت بالحكم الذي صدر الثلاثاء.

لكن جلسات المحكمة العليا كشفت أنه على مدى ثلاث سنوات تقريبا كان طاجيك يعتقد بأن وزارة الداخلية البريطانية تبحث الأدلة الطبية التي قدمها، بينما كانت الوزارة قد قررت بالفعل أن اعتلال الصحة ليس سببا صالحا لعدم ترحيله.

والسبب الحقيقي للتأخير الطويل في إصدار القرار مرده أن الحكومة البريطانية طلبت من واشنطن التخلي عن طلب الترحيل ولم تتلق ردا لأكثر من عامين ونصف رغم إثارة الموضوع مرات عديدة.

وقال القاضي إن القانون البريطاني لا يسمح بمثل هذا الوضع، وإنه كان يجب التعامل مع المسألة على نحو عاجل، وأضاف أن التأخير في القضية ينتهك القانون البريطاني، ولذلك لا ينبغي أن يحدث تسليم.

المصدر : وكالات