شافيز خضع لجراحتين للعلاج من ورم سرطاني لم يكشف عن طبيعته (الفرنسية-أرشيف)
أعلن في كراكاس أن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز سيخضع لمزيد من العلاج من مرض السرطان في كوبا، بعد شهر ونصف من الفوز بولاية  جديدة تنتهي عام 2019.

وقال شافيز في رسالة إلى المشرعين تلاها رئيس الجمعية الوطنية ديوسدادو كابيلو "أطلب من الجمعية (الوطنية) السيادية أن تاذن بغيابي عن التراب الوطني اعتبارا من 27 نوفمبر/تشرين الثاني للإقامة في جمهورية كوبا الشقيقة". وأوضح كابيلو أن شافيز "تقدم بهذا الطلب لمواصلة علاجه"، فيما أشارت الرسالة إلى "علاج خاص" بهدف "تعزيز عملية" تعافي الرئيس الفنزويلي.

وفي طلبه الرسمي للحصول على إذن للسفر وفقا لما يقتضيه القانون الفنزويلي، أوضح شافيز أن الأطباء نصحوه بستة أشهر إضافية من العلاج الإشعاعي بعد الدورة الأخيرة التي خضع لها وشملت "علاجا خاصا"، بما في ذلك العلاج بالأكسجين عالي الضغط.

وانتقد النائب المعارض ألفونسو ماركينا سفر شافيز، وقال لأسوشيتد برس إن الرئيس الفنزويلي مطالب بتقديم تقرير تفصيلي عن وضعه الصحي، وذلك بهدف القضاء على حالة الضبابية التي تشوب الموضوع.

وفاز شافيز (58 عاما) الذي يحكم فنزويلا منذ العام 1999، في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي بنسبة تأييد بلغت 55% من الأصوات، ومن المقرر أن يبدأ ولاية جديدة من ست سنوات في يناير/كانون الثاني المقبل.

وخضع شافيز الذي لم يظهر علنا منذ أسبوعين، لجراحة لإزالة ورم سرطاني غير محدد في يونيو/حزيران 2011 في  كوبا، ثم لجراحة أخرى في فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات