جون ماكين دعا إلى ربط المساعدات المالية الأميركية "بمدى تقدم الديمقراطية" في مصر (الأوروبية)

حذر السيناتور الجمهوري الأميركي جون ماكين مما سماه "سقوط مصر في وضع شبيه بالذي أدى إلى قيام النظام الإيراني الحالي" معبرا عن قلقه من "تداعي الديمقراطية في مصر".

وانتقد ماكين الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضي، والذي نص على تحصين قراراته ضد أي طعن قضائي حتى إقرار الدستور الجديد.

ورأى السناتور الجمهوري -الذي كان مرشحا للانتخابات الرئاسية عام 2008 التي فاز فيها الرئيس الحالي باراك أوباما- أن مرسي ارتكب "خطأ كبيرا" عندما أعلن عدم جواز طعن النظام القضائي بقرارات رئيس الجمهورية.

واعتبر ماكين -في تصريحات لشبكة فوكس نيوز- أن هذا الإعلان الدستوري "أثار اضطرابا في الشوارع، وهو ما جعل مصر عرضة لانقلاب يقوم به إما الجيش أو الإسلاميون"، وأن البلاد قد تواجه "سيناريو تستمر فيه الفوضى".

ودعا ماكين الرئيس أوباما إلى الاستعداد للضغط على مصر بقطع المساعدات المالية التي تصرفها لها الولايات المتحدة كل عام، وذلك لحمل مرسي على تغيير أسلوبه في الحكم.

وقال إن ما يجري في مصر "ليس هو ما تتوقعه الولايات المتحدة ولا دافعو الضرائب الأميركيون، ويجب أن نربط دولاراتنا بمدى التقدم نحو الديمقراطية" في مصر.

المصدر : وكالات