بنغاليون يكافحون النيران المندلعة بالمصنع خلال ساعات الليل (الفرنسية)

قال مسؤول إدارة الإطفاء في بنغلاديش إن 120 شخصا على الأقل ماتوا حرقا بعد أن شب حريق في مصنع للملابس في ضواحي العاصمة داكا.

بدأ الحريق في الطابق الأرضي بالمصنع المؤلف من تسعة طوابق في حزام اشوليا الصناعي بساعة متأخرة الليلة الماضية، وسرعان ما امتد إلى الطوابق الأخرى مما أدى إلى محاصرة مئات العمال.

وقال المدير العام لفريق الإطفاء أبو نعيم محمد شاهد الله للصحفيين "هذا الصباح انتشلنا 120 جثة وعدد القتلى قد يرتفع".

واندلع الحريق بوقت متأخر من مساء السبت وأدى إلى احتجاز مئات العمال بالطوابق العليا من المبنى، ولم تتمكن فرق الإطفاء من السيطرة عليه إلا بعد أربع ساعات من اندلاع النيران.

واندلع الحريق في المستودع الواقع بالطابق الأرضي من مبنى المصنع ويدعى "تازرين فاشون" ويقع على بعد 30 كلم تقريبا شمال العاصمة.

وكان المفتش بالشرطة مصطفى كمال أفاد في وقت سابق أن الحريق أودى بحياة تسعة عمال في حين أصيب حوالى مائة آخرين بجروح.

وأوضح كمال أنه وقبل وصول فرق الإطفاء إلى المكان، قفز العديد من العمال من الطوابق العليا هربا من ألسنة اللهب.

ولم يعرف بالحال سبب اندلاع النيران، ولكن غالبا ما تكون احتكاكات الأسلاك الكهربائية سببا في الحرائق التي تشب بمصانع بنغلاديش التي تعتمد على يد عاملة رخيصة لإنتاج ملابس يتم تصديرها للدول الغربية.

وتضم بنغلاديش أكثر من أربعة آلاف مصنع ملابس يفتقد معظمها لإجراءات السلامة، وهي تصدر منتجات إلى أوروبا والولايات المتحدة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات سنويا.

المصدر : وكالات