إيرانيون أكراد يتلقون تدريبات عسكرية شمال أربيل (الفرنسية-أرشيف)
قال عضو سابق بحزب الحياة الحرة في كردستان -الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني التركي- إن طهران قدمت دعما بالمال والسلاح  للحزب.
 
وأبلغ أحمد جوريس -الذي يحاكم بتهمة انتمائه لمنظمة إرهابية المحكمة الجنائية العليا الثانية التركية أمس الجمعة خلال جلسة استماع- أن إيران ساعدت الكردستاني من خلال تزويده بالأسلحة مرات عدة في حقبة تسعينيات القرن الماضي، وفق ما ذكرت صحيفة "تودايز زمان" التركية اليوم السبت.

وأوضح جوريس -الذي قال إنه انسحب من حزب الحياة الحرة في كردستان عام  2005- أن مسلحي حزب العمال التقوا مسؤولي المخابرات الإيرانية في طهران، كما جرى توفير الإقامة لهم.

وفي وقت سابق العام الماضي ظهر القائد الميداني للكردستاني مراد كارايلان، وهو نائب زعيم الحزب، على شاشات التلفزيون ليكذب تصريحات مسؤول إيراني قال فيها إن قوات بلاده اعتقلت الرجل الثاني بالتنظيم الكردي التركي.

وفي الأعوام السابقة اتخذ كارايلان -وهو نائب زعيم حزب العمال عبد الله أوجلان- من جبال قنديل بإيران قرب الحدود مع تركيا قاعدة له لينظم منها الهجمات ضد أهداف بالأراضي التركية.

وكثيرا ما تشتبك القوات الإيرانية مع عناصر حزب الحياة الحرة لكردستان الكردية شمال غرب البلاد، وهددت مرات عدة بملاحقتهم داخل الأراضي العراقية.

يُشار إلى أن الكردستاني يخوض قتالا ضد القوات التركية منذ ثمانينيات القرن الماضي سعيا وراء إقامة حكم ذاتي في جنوب شرق البلاد مما أسفر عن مقتل 45 ألف شخص.

المصدر : الألمانية