حاملة الطائرات نيميتز ستعود للشرق الأوسط  فور الانتهاء من عمليات الصيانة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت البحرية الأميركية أمس الأربعاء أن عدد حاملات الطائرات بمنطقة الخليج سيتقلص لفترة تصل إلى شهرين من حاملتين إلى حاملة واحدة، نظرا لعمليات صيانة غير متوقعة أدت إلى تعديل عمليات النشر.

ويرجع التعديل الذي وصفته البحرية الأميركية بغير "معتاد" إلى اكتشاف عمليات صيانة ضرورية بحاملة الطائرات نيميتز التي كان من المفترض أن تحل بمنطقة الشرق الأوسط محل "دوايت إيزنهاور" الموجودة حاليا بالخليج.

وستعود "إيزنهاور" إلى الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول حيث ستقوم البحرية باستبدال سطحها الذي تنطلق منه الطائرات، على أن تعود إلى منطقة الشرق الأوسط أوائل العام المقبل لتبقى هناك عدة شهور.

وقالت البحرية الأميركية إن "نيميتز" ستعود إلى منطقة الشرق الأوسط فور الانتهاء من عمليات الصيانة.

يُذكر أنها المرة الأولى منذ ديسمبر/كانون الأول 2010 التي لن توجد فيها حاملتان بمنطقة الخليج فترات طويلة، خاصة في ظل تصاعد التوتر مع إيران.

المصدر : رويترز