هز زلزال قوي المباني في العاصمة التشيلية سانتياغو الليلة الماضية، دون أن ترد بعد أي تقارير عن إصابات أو أضرار، ولم تتأثر مناجم النحاس الضخمة في هذا البلد الواقع على الساحل الغربي لأميركا الجنوبية.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال -الذي بلغت شدته 5.9 درجات على مقياس ريختر- وقع على بعد 59 كلم جنوب غرب مدينة سان أنتونيو الساحلية، مشيرة إلى أن زلزالين آخرين بقوة 5.1 درجات و5.2 درجات ضربا المناطق القريبة من المدينة.
 
وقالت إدارة الطوارئ الحكومية في تشيلي إنه لم ترد أي تقارير عن إصابات، أو أي تعطل للخدمات الأساسية أو البنية التحتية، مشيرة إلى أن العديد من المباني في العاصمة اهتزت، وفر عدد من الأشخاص إلى الشوارع.
 
وقال متحدث باسم شركة التعدين الحكومية كوديلكو -وهي أكبر منتج للنحاس في العالم- إن مناجم الشركة تعمل بشكل عادي.

وضرب زلزال ضخم بلغت قوته 8.8 على مقياس ريختر تشيلي في فبراير/شباط 2010، وتبعته أمواج مد بحري عاتية (تسونامي)، مما تسبب في مقتل مئات الأشخاص، وأضرارا بمليارات الدولارات.

المصدر : وكالات