إف بي آي اعتقل ثلاثة من المتهمين الأربعة داخل الولايات المتحدة أمس الاثنين (رويترز)

وجه مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي) أمس الاثنين اتهامات تتعلق بالإرهاب إلى أربعة أشخاص في ولاية كاليفورنيا، منها السعي للانضمام إلى تنظيم القاعدة وحركة طالبان لارتكاب أعمال عنف واستهداف أميركيين.

وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن القضية التي قدمت أمام محكمة مقاطعة ريفرسايد أمس تفيد بأن المتهم سهيل عمر كبير (34 عاماً) سافر إلى أفغانستان في يوليو/تموز الماضي لتلقي تدريب لدى عناصر القاعدة، وهو من أصل أفغاني ويحمل الجنسية الأميركية.

وذكر مكتب التحقيقات الفدرالي أن كبير عرّف صديقيه رالف ديلون (23 عاماً) من أونتاريو وميغيل أليخاندرو سانتانا (21 عاماً) من أبلاند عام 2010 على عقيدة "أصولية وعنيفة"، وأنه أثر عليهما حتى يعتنقا الإسلام.

وأضاف أن الأشخاص الثلاثة تابعوا عبر شبكة الإنترنت محاضرات ومقالات للداعية الأميركي من أصل يمني أنور العولقي الذي قتل بغارة أميركية في اليمن، وأشار إلى أن كبير أبلغ صديقيه من أفغانستان أنه أعد لهما خطة للتدريب مع القاعدة.

وجاء في التحقيقات أن سانتانا وديلون تحدثا عن نيتيهما الذهاب إلى أفغانستان للتدرب بالفعل، وأنهما جندا في سبتمبر/أيلول الماضي الأميركي أريفين ديفد غوجالي (21 عاما) من ريفرسايد للسفر معهما إلى أفغانستان.

ويذكر أن سانتانا ولد في المكسيك، وصديقه ديلون ولد في الفلبين ويقيم كلاهما في الولايات المتحدة.

وقد اعتقل الثلاثة في الولايات المتحدة أمس ومثلا أمام المحكمة الفدرالية، واعتقل كبير في أفغانستان، وفي حال إدانة الأربعة بالتهم الموجهة إليهم فقد يواجهون أحكاما بالسجن تصل إلى 15 سنة.

المصدر : وكالات