تراجع شعبية الليكود وإسرائيل بيتنا بعد تحالفهما
آخر تحديث: 2012/11/2 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/11/2 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/18 هـ

تراجع شعبية الليكود وإسرائيل بيتنا بعد تحالفهما

كثير من أنصار حزبي نتنياهو وليبرمان انتقلوا إلى أحزاب أخرى بعد دمجهما (الأوروبية)
أظهر استطلاع للرأي في إسرائيل تراجعا في عدد المقاعد التي سيحصل عليها التحالف الجديد "الليكود بيتنا"، على عكس ما كانت تهدف إليه عملية دمج قائمتي الحزبين اليمينيين.

وحسب استطلاع أجراه مركز سميث ريسيرش لحساب صحيفة جيروزالم بوست ونشر اليوم، لن يحصل التحالف بين حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو، وحزب أقصى اليمين إسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرلمان إذا نظمت الانتخابات الآن إلا على 37 مقعدا، وهو ما يقل بخمسة مقاعد عن عدد مقاعد الحزبين حاليا.

وحسب الاستطلاع الذي شمل 500 شخص فإن كثيرا من الناخبين المؤيدين لليكود ولإسرائيل بيتنا تحولوا إلى أحزاب أخرى بعد دمج قائمتي الحزبين.

وأوضح الاستطلاع أن أربعة من مقاعد الحزبين ستذهب إلى حزب العمل الذي سيرتفع عدد مقاعده من 13 إلى 22 في الكنيست المقبل، وسيكون ثالث أكبر أحزابه حزبُ "يش عتيد" (هناك مستقبل) بـ13 مقعدا.

أما كاديما فسيمنى بخسارة كبيرة إذ سيتراجع عدد مقاعده من 28 إلى ثلاثة فقط، ولن يتجاوز حزب الاستقلال برئاسة وزير الدفاع إيهود باراك حاجز الـ2% التي تسمح له بدخول الكنيست.

وتلتقي نتائج الاستطلاع في الجزئية المتعلقة بتحالف الليكود وإسرائيل بيتنا مع نتائج استطلاعين أجرتهما القناتان الثانية والعاشرة في التلفزيون الإسرائيلي الأحد الماضي.

لكن استطلاع جيروزالم بوست أوضح مع ذلك أن تحالف "الليكود بيتنا" سيهيمن على البرلمان البالغ عدد مقاعده 120 بفضل تحالفه مع الأحزاب الدينية.

وكان مؤتمر الليكود قد أقر التحالف مع حزب إسرائيل بيتنا في جلسة الاثنين الماضي رغم المعارضة الداخلية، في خطوة جاءت قبل شهرين تقريبا من الانتخابات المقررة في 22 يناير/كانون الثاني.

المصدر : وكالات

التعليقات