عدوان إسرائيل متواصل على غزة (الأوروبية)

تواصلت السبت الإدانات للعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي، فقد دعت إيران العالم الإسلامي إلى القيام "بأعمال ثأرية" ضد إسرائيل لوقف عدوانها، في حين أدان الرئيس الأفغاني بشدة العدوان الإسرائيلي ودعا لوقفه فورا، بينما أعربت روسيا والأردن عن قلقهما الشديد إزاء تصعيد العنف في القطاع.

فقد نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي دعوته اليوم العالم الإسلامي إلى القيام "بأعمال ثأرية" ضد إسرائيل لوقف "جرائم النظام الصهيوني" في غزة.

وقال الجنرال وحيدي إن "الهجمات الوحشية على سكان غزة الأبرياء هي المثال الواضح على جرائم الحرب". وأضاف "وحدها الوحدة وتحرك ثوري وأعمال ثأرية يقوم بها العالم الإسلامي يمكن أن تنهي جرائم النظام الصهيوني".

تحرير القدس
من جهته قال العميد محمد رضا نقدي قائد قوات التعبئة الإيرانية (الباسيج) السبت، إن قواته "تنتظر بفارغ الصبر إصدار أوامر المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية لتحرير القدس".

ونقلت قناة العالم الإخبارية عن العميد نقدي قوله للصحفيين "إن الإجراءات التي قامت بها دول المنطقة حتى الآن اقتصرت على استدعاء السفراء ولم تعد كافية ومقبولة وجادة نظرا لجسامة وخطورة الوضع".

وحيدي: الهجمات الإسرائيلية الوحشية على غزة مثال واضح لجرائم الحرب (الأوروبية-أرشيف)

وأضاف "نحن نتوقع أن تظهر مصر مزيدا من الاقتدار والقوة، وأن تدخل الساحة بشكل جاد للدفاع عن غزة، حيث لو تدخل هذا البلد بصورة جادة فإن تحرك الجماهير المصرية سيؤدي إلى وقف الاعتداءات والجرائم الصهيونية في غزة".

وأكد أن "قوات التعبئة في إيران والعالم تنتظر بفارغ الصبر صدور أوامر من قائد الثورة الإسلامية السيد علي خامنئي لتحرير القدس الشريف من المحتلين الصهاينة"، وشدد على أنه "رغم العدوان على غزة فإن عملية القضاء على الكيان الصهيوني باتت قريبة جدا".

من جهة ثانية ذكرت وكالة مهر للأنباء أنه من المقرر أن يقوم وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي بزيارة إلى غزة عندما تتهيأ الظروف المواتية للقيام بها.

إدانة واتصالات
من جهته أدان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي "بشدة" السبت القصف الإسرائيلي على قطاع غزة، ودعا إلى "وقفه فورا".

وقال كرزاي في بيان "إن التسبب بالمعاناة للمدنيين أمر لا يمكن تبريره، من أي طرف كان وفي أي مكان" وقدم "أحر تعازيه" إلى الشعب الفلسطيني معبرا عن "تضامنه". وأدان كرزاي "بأشد العبارات مثل هذه الهجمات المستمرة منذ سنوات ودعا إلى وقف قتل الأبرياء فورا".

بدوره قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن إسرائيل هي من انتهك الهدنة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وإن إسرائيل هي من بدأ بقصف قطاع غزة.

وقال أردوغان للصحفيين في مطار أنقرة قبيل توجهه إلى مصر "إن إسرائيل تحدث ضجة دولية بشأن قتلاها الثلاثة، وفي الواقع فإن إسرائيل هي التي انتهكت وقف إطلاق النار". وأشار إلى أن الاتصالات الجارية بين عدد من الأطراف بينها الولايات المتحدة وروسيا قد تفضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

قلق
في هذه الأثناء أعرب وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأردني ناصر جودة أثناء محادثة هاتفية السبت عن قلقهما الشديد حيال تصعيد العنف في غزة، كما أعلنت الخارجية الروسية.

روسيا والأردن عبرتا عن قلقهما الشديد إزاء تصعيد العنف في غزة (الفرنسية-أرشيف)

وأوضحت الوزارة أن "روسيا والأردن أعربا عن قلقهما بالنسبة إلى تصعيد العنف واستمرار إطلاق الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية والضربات غير المتكافئة من إسرائيل على قطاع غزة إضافة إلى تفاقم المشاكل الإنسانية".

من جهته عبر رئيس الحكومة الإيطالية ماريو مونتي عن قلقه الشديد إزاء النزاع في غزة.

ودعا مونتي نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى السعي إلى هدنة دائمة بين إسرائيل وغزة، كما أعلن مكتبه السبت.

وكانت عدة دول وهيئات أدانت أمس الجمعة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات