قذائف هاون أطلقت من سوريا وسقطت داخل الأراضي التركية (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة ألمانية السبت أن تركيا ستطلب من حلف شمال الأطلسي (الناتو) رسميا يوم الاثنين نشر صواريخ على حدودها مع سوريا، نظرا لمخاوف من امتداد الحرب هناك إلى الأراضي التركية.

وقالت صحيفة سودويتشه تسايتونغ -التي لم تكشف عن مصادرها- إن نحو 170 جنديا ألمانياً يمكن أن ينشروا أيضا في إطار هذه المهمة.

وأعلنت تركيا يوم الجمعة أنها كثفت محادثاتها مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي حول كيفية تعزيز الأمن على طول حدودها مع سوريا بامتداد 900 كيلومتر، بعد سقوط قذائف هاون أطلقت من سوريا داخل أراضيها.

وقال مسؤول في الحكومة التركية -طلب منه التعليق على تقرير الصحيفة الألمانية- "كما قلنا من قبل هناك محادثات بين تركيا وحلف شمال الأطلسي وحلفاء للحلف بشأن قضايا عدة متعلقة بالمخاطر الأمنية، والتحديات والردود المحتملة التي تخص الأراضي التركية وأراضي الحلف". 

وأضاف المسؤول "عادة لا نستطيع الكشف عن طبيعة مشاورات حلف شمال الأطلسي بينما هي دائرة".

وقال حلف الأطلسي إنه سيفعل ما يلزم لحماية تركيا والدفاع عنها. وكانت تركيا أعلنت أنها تدرس مع الحلف إمكان نشر صواريخ باتريوت سطح/جو. 

ومن جهتها، قالت متحدثة باسم الحلف إنها لا تستطيع أن تؤكد صحة تقرير الصحيفة، وأضافت "لم تتقدم تركيا بطلب، إذا كان هناك طلب من تركيا فسيدرسه الحلفاء بالطبع". 

وسيكون على سفراء حلف شمال الأطلسي أن يدرسوا أي طلب من تركيا، وسيجتمعون بشكل دوري يوم الأربعاء، لكن بوسعهم الدعوة إلى اجتماع خاص في أي وقت. كما سيعقد وزراء خارجية ودفاع دول الحلف اجتماعا في بروكسل الاثنين.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أيضا إن حلف الأطلسي سيبحث أي طلب من تركيا. وأكد أن الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا هي الدول التي لديها صواريخ باتريوت مناسبة متاحة.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية إن وزير الخارجية غيدو فيسترفيله تحدث إلى نظيره التركي، لكنها امتنعت عن الإفصاح عما تم بحثه. 

ونشر ألمانيا قوات في الخارج ما زال مسألة حساسة رغم مرور أكثر من 65 عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية، وليس من الواضح ما إذا كان القيام بهذه المهمة يتطلب موافقة مجلس النواب في البرلمان الألماني.

المصدر : رويترز