القادة الصينيون الجدد يتوسطهم الأمين العام تشي جينبينغ (الفرنسية)
يعتبر مؤتمر الحزب الشيوعي أهم حدث في الحياة السياسية الصينية لأنه يتيح تغيير القيادة واختيار الرجل الأول في النظام.

يمثل أعضاء المؤتمر وعددهم 2270 عضوا أعضاء الحزب وعددهم 82 مليونا وهم يجتمعون في جلسات مغلقة في قصر الشعب ببكين لاختيار أعضاء اللجنة المركزية (204 دائمين و167 بدلاء) وتختار هذه الهيئة نواة القيادة.

وتضم هذه الأخيرة: الأمانة العامة التي خصصت هذه المرة لنائب الرئيس تشي جينبينغ, ثم أعضاء المكتب السياسي وعددهم 25 بينهم تسعة يمثلون النواة الحقيقية للحكم, لكن العدد خفض هذه المرة إلى سبعة.

والقادة الصينيون السبعة المهمون هم:

تشي جينبينغ
ابن أحد الزعماء الحزبيين الكبار وهو الذي سيشغل منصب الرئيس في مارس/آذار المقبل. يتمتع تشي (59 عاما) بدعم الرئيس الأسبق ذي النفوذ القوي حتى اليوم جيانغ زيمين. وينظر إليه كمرشح تسوية.

خدم كمسؤول حزبي لمقاطعة شنغهاي ثم لمقاطعتي فوجيان وزيجيانغ الساحليتين المتطورتين اقتصاديا. زوجته بينغ لويان مغنية مشهورة تحمل رتبة جنرال, أما ابنتهما فتدرس في جامعة هارفارد.

لي كيغ يانغ
بيروقراطي يتميز عن باقي القياديين الشيوعيين الباردين بابتسامته الدائمة. ترقى لي بسهولة في هيكلية الحزب ويتوقع أن يشغل منصب رئيس الحكومة في مارس/آذار المقبل.

يشغل يانغ (57 عاما) حاليا منصب نائب رئيس الوزراء, وكان قد تولى مهمات حزبية في مقاطعتي هينان ولياوننغ واختير عضوا في اللجنة المركزية عام 2007. يرتبط يانغ بعلاقة قديمة بالأمين العام السابق هو جينتاو وهو يتكم الإنجليزية وحائز على إجازة بالقانون من جامعة بكين.

تشانغ ديج يانغ
 ولد في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1946. عين أمينا للحزب الشيوعي في مدينة تشونغ غنغ في فبراير/شباط بدلا من بوتشي لاي الذي عزل من المنصب بسبب فضيحة.

حصل على إجازة بالاقتصاد من جامعة كيم إيل سونغ في كوريا الشمالية. وهو يتولى منذ عام 2008 منصب نائب رئيس الوزراء المسؤول عن قطاعات الطاقة والاتصالات والمواصلات.

يو زينغ شينغ
تولى أمانة الحزب الشيوعي في شنغهاي بدلا من تشي جينبينغ الذي تمت ترقيته في ذلك الوقت. كان شينغ (67 عاما) قبل ذلك أمينا حزبيا لمقاطعة هوبي, وهو خريج معهد هاربن للهندسة العسكرية.

يعرف عن شينغ علاقته الوطيدة بدينغ هسياو بينغ مهندس الإصلاحات الاقتصادية في الصين قبل ثلاثة عقود وهو صديق شخصي لإبن دينغ المدعو دينغ بوفانغ.

لوي يون شان
شغل منصب مسؤول الدعاية الحزبية منذ عام 2002 وهو كاتب تحقيقات سابق في وكالة الأنباء الرسمية شينخوا في مقاطعة منغوليا الداخلية منذ أواسط السبعينيات. ويصنف شان (67 عاما) بين المحافظين.

وانغ كي شان
يشغل حاليا منصب نائب رئيس الحكومة. سبق له أن شغل منصب عمدة بكين وغوندونغ, وعمل أيضا نائبا لحاكم البنك المركزي.

يتحدث شان (64 عاما) الإنجليزية وهو يمثل بلاده في المباحثات الاقتصادية مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وسبق لقادة الغرب أن امتدحوا حرصه على تعزيز التعاون الاقتصادي بين بكين والغرب.

جيانغ غاو لي
مولود في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1946 تولى منصب سكرتير بلدية تيان جين منذ عام 2007. تدرب كرجل اقتصاد, وكان مشرفا على مدينة شنجن ذائعة الصيت القريبة من هونغ كونغ. في نهاية التسعينيات عمل سكرتيرا حزبيا لمقاطعة شان دونغ. وهو يعتبر مقربا من جيانغ زيمين.

المصدر : وكالات