قوة كينية قرب الحدود الإثيوبية بعد هجوم شنه رعاة إثيوبيون على أفراد من قبيلة توركانا (الفرنسية-أرشيف)
 
ارتفع إلى 26 قتيلا عدد ضحايا كمين نصب اليوم لقوة حكومية في شمال كينيا على يد لصوص ماشية، وفق ما ذكر مصدر أمني لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت القوة تطارد مجموعة من لصوص الماشية بمحافظة ريفت فالي لكنها وقعت في كمين نصبوه لها استعملت فيه البنادق الهجومية والعبوات الناسفة، وفق مسؤول كيني رفيع.

وكان عدد القتلى في البداية 11، لكن مصدرا في الشرطة تحدث عن العثور على جثث أخرى.

وقال مسؤول لرويترز إن من نصبوا الكمين ينتمون إلى قبيلة توركانا التي ترغب في الاستيلاء على ماشية تعود إلى قبيلة سامبورو.

وطالما تصارعت القبيلتان على موارد الماء والمرعى بهذه المحافظة -التي يقع جزء منها على الحدود مع إثيوبيا- وفي محافظات أخرى.

وكان عشرات القرويين قتلوا على يد لصوص ماشية بمنطقة تانا ريفر الساحلية بمحافظة كوست في سبتمبر/أيلول الماضي، في هجوم ألقى بظلاله على التحضيرات الجارية لانتخابات رئاسية يتوقع أن تنظم في مارس/آذار القادم.

المصدر : وكالات