جانب من الدمار الذي خلفه الزلزال الذي ضرب ميانمار عام 2011 (الأوروبية)

قتل 13 شخصا على الأقل وجرح أربعون آخرون في عدة مناطق في ماينمار (بورما سابقا) في زلزال قوي ضرب اليوم الأحد البلاد تلته عدة هزات ارتدادية.

وأفادت منظمة العمل الإنساني "سيف ذي تشيلدرن" لفرانس برس اليوم بأن تعدادا أجرته مكاتبها في المنطقة يشير إلى سقوط 13 قتيلا في أربعة مواقع حول مركز الزلزال. مشيرة إلى "خطر وقوع هزات أرضية قوية جديدة".

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن الزلزال -الذي ضرب وسط ميانمار قرب مدينة ماندالاي ثاني أكبر مدن البلاد- بلغت قوته 6.6 درجات ووقع على بعد نحو ستين كيلومترا شمال غرب مدينة ماندالاي وعلى عمق نحو عشرة كيلومترات.

وأعقبت الزلزال هزتان أرضيتان بقوة خمس درجات لكل منهما ووقعتا بعد حوالي عشرين دقيقة، كما ذكر المعهد الأميركي للجيوفيزياء.

وشعر أيضا سكان في بانكوك عاصمة تايلند المجاورة بالزلزال.

وتحدثت وسائل الإعلام المحلية عن خسائر مادية محدودة في عدة مناطق حول ماندالاي بما في ذلك أمارابورا وهي بلدة سياحية تشتهر بأديرتها وأطول جسر خشبي في العالم.

وتتعرض هذه المنطقة في جنوبي شرقي آسيا عادة للزلازل المدمرة، وكان آخرها قد ضرب ميانمار في مارس/آذار من العام الماضي قرب الحدود مع تايلند، وأسفر عن مقتل 75 شخصا.

المصدر : وكالات