35 قتيلا بنيران القوات النيجيرية
آخر تحديث: 2012/10/9 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/9 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/24 هـ

35 قتيلا بنيران القوات النيجيرية

انفجار سابق في مدينة مايدوغوري التي تعد معقلا لجماعة بوكو حرام (الأوروبية-أرشيف)

قتل 35 شخصا على الأقل أمس الاثنين عندما أطلق جنود نيجيريون النار عشوائيا على سكان مدينة مايدوغوري شمال شرق البلاد، بعد هجوم بقنبلة استهدف قافلتهم ولم تتبنه أي جهة، بحسب ما أفاد به شهود عيان.
 
وقالت ممرضات في مستشفى أومارو شيهو إن 30 من القتلى كانوا يرتدون ملابس مدنية، في حين أن الخمسة الآخرين كانوا بزي عسكري. كما أكد الجيش أنه نشر تعزيزات بعد الهجوم على قافلته والذي أدى إلى جرح جنديين.

وأحيانا ما يرتدي عناصر جماعة بوكو حرام المسلحة التي يوجد مقرها في مدينة مايدوغوري، ملابس مدنية.

وأوضح أحد السكان أنه "في البداية تعامل الجنود الذين أتوا إلى المدينة مع السكان بخشونة (..)، لكنهم بدؤوا لاحقا بقتلهم". وروى آخر أن القوات "أطلقت النار على كل الأشخاص الذين كانوا في خط رمايتها"، لكن تعذر عليه تقدير عدد الضحايا.

عملية
وقد نفذت قوات نيجيرية عملية جديدة ضد جماعة بوكو حرام في اليومين الماضيين، قتلت فيها ثلاثين من أعضاء الجماعة، ومنهم قيادي بارز. كما ألقت القبض على عشرة آخرين في عملية بمدينة داماتورو الشمالية، وفق ما ذكرته السلطات النيجيرية.

وقال المتحدث باسم قوات الجيش والشرطة المشتركة في ولاية يوبي (شمال شرق) إيلي لازاروس في بيان، إن القوات أجرت عمليات تطويق وتفتيش في مخبأ يشتبه في أنه تابع لبوكو حرام في داماتورو أمس الأحد، "واشتبكت مع إرهابيين مشتبه بهم".

وأضاف "قُتل نحو 30 ممن يشتبه في أنهم إرهابيون من بوكو حرام في المعركة التي استمرت بضع ساعات، وقتل باكاكا القائد الميداني لبوكو حرام في داماتورو والمساعد المقرب لأبو بكر شيكو (زعيم الجماعة)". وأكد اعتقال عشرة آخرين قال إنهم "يساعدون المحققين حاليا في تعقب أعضاء بارزين في الجماعة". وفي المقابل لم يصدر أي تعقيب من جماعة بوكو حرام.

وعادة ما تلقي السلطات النيجيرية باللائمة على الجماعة في الهجمات التي وقعت شمالي نيجيريا خلال الأشهر الأخيرة، وخلفت عددا من القتلى.

وبوكو حرام -التي يعني اسمها "التعليم الغربي حرام"- تنظيم يتركز في شمال نيجيريا ظهر عام 2003، وبرز عام 2009 عندما دخل في اشتباكات دامية مع الأمن قتل فيها نحو ثمانمائة شخص، بينهم زعيم الجماعة.

المصدر : وكالات

التعليقات