برلسكوني قال إنه لا يستبعد أن يصبح ماريو مونتي رئيسا للحكومة القادمة (الأوروبية-أرشيف)
أكد رئيس الوزراء الإيطالي السابق سلفيو برلسكوني اليوم الثلاثاء أنه لن يترشح لتولي رئاسة الحكومة, وأنه مستعد للتخلي عن خططه لقيادة تيار يمين الوسط في الانتخابات المقبلة.

وقال لشبكة تلفزيون القناة الخامسة التي يملكها "سلفيو برلسكوني كان يقول دائما وما زال يقول أنه مستعد للتنحي جانبا للسماح لجميع المعتدلين بالتوحد كقوة واحدة يمكنها مواجهة اليسار مجتمعة".

ولم يذكر من سيتزعم تيار يمين الوسط إذا ما تخلى هو عن ذلك لكنه لم يستبعد أن يقود رئيس الوزراء الحالي ماريو مونتي حكومة يمين الوسط وكان مونتي قال إنه مستعد لفترة ولاية ثانية إذا طلب منه ذلك.

وأضاف برلسكوني "لا استبعد أن يكون ماريو مونتي فهو منذ أن عرفته في المعسكر الليبرالي، لذلك يمكن بسهولة أن يكون هو".

وذكرت وسائل إعلام إيطالية، أن برلسكوني اعتبر في تصريح تلفزيوني قراره بعدم الترشح لرئاسة الحكومة في الانتخابات المقررة منتصف العام المقبل، أنه خطوة للوراء من أجل توحيد المعتدلين يمين الوسط.

وقال إن هذا يتفق تماما مع كل ما قمت به منذ عام 1994 حين قررت أن أترك دور المستثمر لخوض المعركة الانتخابية بسبب وجود احتمالية أن يتم تسليم إيطاليا إلى اليسار.

وأشار برلسكوني إلى أنه لا يستبعد أن يصبح زعيم مجموعة المعتدلين ماريو مونتي رئيسا للحكومة القادمة، لكنه أوضح أن ثمة اتصالات مع أشخاص آخرين وأن هناك العديد من الأسماء في قائمة الزعماء المحتملين للائتلاف الجديد.

المصدر : يو بي آي,رويترز