وفد الهلال الأحمر الإيراني قبيل اختطافهم في بنغازي (الجزيرة-أرشيف)
أعلنت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أن المواطنين السبعة المفرج عنهم في ليبيا  وصلوا اليوم الأحد إلى العاصمة طهران.

وغادر المفرج عنهم -وهم من مسؤولي جمعية الهلال الأحمر الإيراني- العاصمة الليبية طرابلس مساء أمس متوجهين إلى مدينة إسطنبول التركية.

وكان وزير الخارجية علي أكبر صالحي قد صرح أمس بأن الجهود الواسعة التي بذلت علي مدى أكثر من شهرين مع المراجع الرسمية الليبية ومع المسؤولين المحليين بمدينة بنغازي قد أسفرت عن الإفراج عن هؤلاء "المختطفين" وجري تسليمهم لمسؤولي السفارة الإيرانية بطرابلس.

يُذكر أن وفد مسؤولي جمعية الهلال الأحمر الإيرانية كان في زيارة إلي ليبيا بدعوة رسمية من جمعية الهلال الأحمر الليبي، واختطف أفراده يوم 31  يوليو/تموز الماضي من قبل مجموعة مسلحة مجهولة بمدينة بنغازي ونقلوا إلي جهة مجهولة.

وخلال تلك الفترة أجرت مختلف الوفود القنصلية والسياسية الإيرانية محادثات مع المسؤولين الليبيين حول هذا الموضوع.

ولم يتضح على الفور الجهة التي أطلقت سراحهم أو لماذا أطلقتهم الآن, لكن متحدثا باسم الهلال الأحمر الليبي قال أمس إن إطلاق المختطفين تم بالتعاون مع المجلس الوطني الليبي مؤكدا أنهم بصحة جيدة.

المصدر : وكالات