عمران خان يحيي أنصاره مع انطلاق المسيرة من ضواحي إسلام آباد (الفرنسية)
انطلقت اليوم من عدة مدن باكستانية مسيرة للسلام دعا إليها زعيم حزب تحريك الإنصاف، لاعب الكريكيت الباكستاني عمران خان، متجهة نحو منطقة وزيرستان المتاخمة لأفغانستان للاحتجاج على الغارات التي تشنها طائرات أميركية دون طيار.

وذكرت قناة جيو الباكستانية أن مئات السيارات انطلقت اليوم السبت بمشاركة نشطاء بريطانيين وأميركيين من إسلام آباد ولاهور وبيشاور وغيرها من المدن والبلدات الباكستانية، متجهة إلى وزيرستان.

وشدد خان -الذي تحول إلى سياسي بارز في البلاد- على الطابع السلمي للمسيرة، وقال "لن نقاتل أحدا".

وأشار إلى أن حركة طالبان لا تهدد مسيرته، محملا الرئيس آصف زرداري ورئيس الحكومة مسؤولية أي هجوم قد تتعرض له المسيرة، وقال إن "سكان وزيرستان سيضمنون أمننا".

ويتوجه أكثر من مائتي صحفي محلي وأجنبي مع المتظاهرين الذين يعتزمون التخييم في بلدة ديرا إسماعيل خان شمال غرب البلاد قبل محاولة العبور إلى إقليم وزيرستان صباح غد الأحد.

ومن المتوقع أن تستمر المسيرة يومين تقطع خلالها نحو 320 كيلومترا قبل أن تصل إلى منطقة وزيرستان القبلية، وهي أكثر المناطق عرضة للغارات التي تشنها طائرات أميركية دون طيار.

ويقول خان إن الغارات تؤدي إلى مقتل عدد كبير من المدنيين، في حين تصرّ الولايات المتحدة على أن تلك الغارات تستهدف عناصر في القاعدة وطالبان.

وكانت الحكومة الباكستانية قد حذرت من مخاطر أمنية تهدد المسيرة وهددت بإيقافها قبل بلوغ هدفها.

المصدر : وكالات