أمر قاض اتحادي أميركي رسميا -في حكم رمزي- بأن تدفع إيران وحزب الله وكيانات أخرى بينها تنظيم القاعدة وحركة طالبان، تعويضات تفوق ستة مليارات دولار لضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

فقد أيد القاضي جورج دانييلس من محكمة مانهاتن قرارا اتخذه يوم 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي القاضي فرانك ماس في قضية رفعتها امرأة فقدت زوجها في الهجمات التي خلفت نحو ثلاثة آلاف قتيل في نيويورك.

وحدد القرار إجمالي التعويضات والفوائد بمبلغ 6.048 مليارات دولار توزع على أسر الضحايا الـ 47 الذين انضموا إلى هذه الشكوى، بحسب مبالغ أخذت في الاعتبار درجة القرابة مع الأشخاص المتوفين.

والمبلغ موزع إلى أضرار اقتصادية (394.277 مليون دولار) وتعويضات عقابية (4.6 مليارات دولار) وفوائد (968 مليون دولار).

ونفت إيران باستمرار أي علاقة لها بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، لكنها مدرجة ضمن لائحة متهمين هم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، وحزب الله الشيعي اللبناني، والزعيم السابق للقاعدة أسامة بن لادن وحركة طالبان وتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات