أوباما: حالة كوارث بنيويورك ونيوجيرسي
آخر تحديث: 2012/10/31 الساعة 04:35 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/31 الساعة 04:35 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/16 هـ

أوباما: حالة كوارث بنيويورك ونيوجيرسي

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما حالة "كارثة كبرى" في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي التي ضربها الإعصار ساندي، وتشير تقديرات أولية إلى أنه قد يتسبب في خسائر تصل إلى عشرين مليار دولار.
 
وتفيد الأنباء بمقتل أكثر من ثلاثين شخصا على الأقل بسبب الإعصار وانقطاع الكهرباء عن نحو 1.5 مليون شخص. وغمرت المياه سبعة من أنفاق مترو نيويورك. كما أغلقت أسواق المال أبوابها للمرة الثانية على التوالي وسط توقعات بخسائر بعشرات المليارات من الدولارات.
 
وقد أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو عن مصرع 15 شخصا بولايته، في حين لقي شخصان -أحدهما رجل دفاع مدني- مصرعهما في كونيتيكت، وقتل أربعة في بنسلفانيا، وثلاثة بنيوجيرسي، وقتيل في كل من ميريلاند وفرجينا الغربية وكارولينا الشمالية. وتوفي الضحايا بسبب تساقط  الأشجار والصعق الكهربائي وتطاير الأنقاض.

وتسبب الإعصار في انقطاع التيار الكهربائي عن أكثر من ستة ملايين منزل في عشر ولايات، وأعلن الرئيس باراك أوباما عن حالة "كارثة كبرى" في نيويورك ونيوجيرسي، ويضع هذا القرار الأموال الاتحادية تحت تصرف الشركات والأفراد المتضررين للمساعدة في إصلاح الأضرار وتعويض الخسائر في الممتلكات.

وكان أوباما قد أعلن بالفعل حالة الطوارئ في الولايات التي تقع في طريق العاصفة، ومن بينها ولاية ويست فيرجينيا، حيث بلغ ارتفاع الثلوج المتساقطة نتيجة الإعصار مترا.

وقرر أوباما البقاء في واشنطن يوم الأربعاء للإشراف على جهود التعامل مع مخلفات الإعصار ساندي، وإلغاء يوم ثالث من أنشطة حملته الانتخابية قبل أسبوع من الانتخابات.

مخلفات العاصفة
وأثارت الرياح القوية والأمطار الغزيرة حالة من الذعر في منطقة واسعة تمتد من فيرجينيا شمالا وحتى نيو إنغلاند، وبلغت سرعة الرياح في مدينة نيويورك 120 كيلومترا في الساعة. كما سجلت أمواج مد بارتفاع أربعة أمتار قرب حديقة باترى في الجانب الجنوبي من مانهاتن حيث غمرت مياه البحر أكبر شبكة مترو أنفاق في البلاد. وقالت هيئة النقل إن الكارثة هي الأسوأ في تاريخ شبكة السكك الحديدية في نيويورك.

المياه غمرت مناطق مختلفة من نيويورك (رويترز)

وألغيت حوالي 14 ألف رحلة طيران، كما جرى تعليق عمل قطارات الأنفاق والحافلات في المدن الرئيسية، وأغلقت مكاتب الحكومة الأميركية في واشنطن، في وقت يرتقب أن يعاد افتتاح بورصة نيويورك صباح الغد بعد أن أغلقت أعمالها لمدة يومين لأول مرة منذ عام 1888 بسبب الإعصار.

وتسببت العاصفة في وضع مفاعل نووي في ولاية نيوجيرسي في شرق الولايات المتحدة خارج الخدمة، وقالت شركة "الخدمة العامة للكهرباء والغاز" إن المفاعل "سالم 1" الواقع في هانكوكس بريدج على ضفة نهر ديلاوير تم وضعه خارج الخدمة بعدما توقفت عن العمل أربع مضخات مياه من أصل ست يضمها، وأكدت أن المفاعل المجاور في هوب كريك يعمل بصورة طبيعية.

وفي حين تشير التقديرات الجوية إلى أن المرحلة الأسوأ تم تجاوزها بتحول الإعصار إلى عاصفة استوائية برياح قد تصل إلى 70 كيلومترا في الساعة، من المتوقع أن يجتاز الإعصار ولاية بنسلفينيا ويتحرك إلى الجانب الغربي من نيويورك صباح غد.

وبينما قال حاكم نيوجيرسي كريس كريستي إن الخسائر التي سببتها العاصفة لا يمكن تصورها، قدر خبراء حجم الخسائر الناجمة عن ساندي بما يصل إلى عشرين مليار دولار.

وقالت شركة "إيكي كات" الأميركية، التي تساعد شركات التأمين على تقييم مخاطر الكوارث، إن قطاع التأمين قد يتحمل تعويضات تتراوح بين خمسة وعشرة مليارات دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات