روسيا تسعى لعلاقات أفضل مع جورجيا
آخر تحديث: 2012/10/3 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/3 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/18 هـ

روسيا تسعى لعلاقات أفضل مع جورجيا

ساكاشفيلي اعترف بهزيمة حزبه أمام المعارضة بالانتخابات البرلمانية (رويترز-أرشيف)
أعربت الخارجية الروسية اليوم الأربعاء عن أمل موسكو في أن يساعد فوز ائتلاف المعارضة بجورجيا بزعامة الملياردير بيدزينا إيفانشفيلي بالانتخابات البرلمانية في تطبيع العلاقات بين البلدين، كما رحبت واشنطن وحلف الأطلسي (ناتو) بالانتخابات واعتبراها علامة فارقة في تاريخ جورجيا.

وقطعت موسكو وتبليسي العلاقات الدبلوماسية بعد هزيمة القوات الجورجية خلال خمسة أيام عام 2008 في حرب انتهت باعتراف روسيا باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية ألكسندر لوكاشفيتش "من الواضح أن المجتمع الجورجي صوت لصالح التغيير. نأمل أن يسمح ذلك في النهاية لجورجيا بأن تبدأ تطبيع وإقامة علاقات بناءة وقائمة الاحترام مع الجيران.. مثل هذا التطور سيكون محل ترحيب في روسيا".

وأقر الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي أمس الثلاثاء بأن حزبه (الحركة الوطنية الموحدة) خسر بالانتخابات البرلمانية أمام ائتلاف الحلم الجورجي المعارض.

video

تهنئة أميركية
من جانبها، هنأت الولايات المتحدة جورجيا على الانتخابات التي قالت إنها ستسجل "علامة فارقة" بالتطور الديمقراطي لهذا البلد الحليف لواشنطن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان الثلاثاء "إن الجورجيين أعطوا المثال للمنطقة والعالم بتنظيم حملة منفتحة وبالتعبير بحرية عن حقوقهم الديمقراطية وبالتشديد على التزامهم بانتقال سلمي".

وطالب البيت الأبيض الرئيس ساكاشفيلي والملياردير بيدزينا إيفانشفيلي الذي يتزعم ائتلاف المعارضة "الحلم الجورجي" بالعمل في "روح الوحدة الوطنية لإحراز تقدم في إعلاء شأن الديمقراطية والتنمية الاقتصادية".

وفي السياق نفسه، هنأ الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن اليوم الأربعاء جورجيا على إجراء الانتخابات ووصفها بأنها "تاريخية" وحث على المضي قدما في إصلاحات ديمقراطية أكثر عمقا.

وقال راسموسن في بيان "إنها لحظة تاريخية في التطور الديمقراطي لجورجيا.. الآن من المهم أن تتعاون كافة الأطراف للوصول معا إلى صالح البلاد وزيادة تدعيم الإصلاحات والمؤسسات الديمقراطية". وأضاف "الناتو ملتزم بعلاقته القوية مع جورجيا. نتطلع إلى جعل هذه العلاقة أكثر قوة".

ودعا إيفانشفيلي، الذي من المرجح أن يصبح رئيس وزراء جورجيا الجديد، الرئيس ساكاشفيلي، إلى الاستقالة بعد هزيمة حزبه.

وسيتعين على ساكاشفيلي الذي يحكم البلاد بدون منازع منذ توليه السلطة إثر ثورة الورد عام 2003، التفاهم مع إيفانشفيلي في وضعية جديدة تماما لم يعهدها هذا البلد الذي كان عضوا بالاتحاد السوفياتي.

المصدر : وكالات

التعليقات