خامنئي أكد أن إسرائيل والولايات المتحدة تريدان تقويض الثورات في النطقة (الأوروبية)

اتهم مرشد الثورة الإسلامية الإيرانية علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإذكاء الانقسامات بين المسلمين لتقويض "انتفاضات إسلامية" في أنحاء الشرق الأوسط.

وقال برسالته السنوية للحجاج الإيرانيين الذين سافروا إلى السعودية لأداء فريضة الحج "في استغلال لعدم الاكتراث تحاول أميركا الفاسدة وحلف شمال الأطلسي والعملاء الصهاينة تغيير مسار الحركة التي تشبه الطوفان بين الشبان المسلمين ووضعهم في مواجهة مع بعضهم البعض باسم الإسلام".

وأضاف الزعيم الإيراني "إنهم يحاولون تحويل الجهاد ضد الاستعمار والصهيونية إلى إرهاب أعمى في الشوارع حتى يريق المسلمون دماء بعضهم بعضا".

ونقل التلفزيون الإيراني الحكومي عن خامنئي قوله "تبذل القوى المتعجرفة العدوانية التي تتدخل في شؤون الآخرين كل ما في وسعها لتغيير مسار هذه الحركات الإسلامية المهمة".

وشدد مجددا على معارضة طهران للتدخل في سوريا في ظل الصراع الذي تشهده البلاد منذ اندلاع الانتفاضة قبل 19 شهرا، وقال إن السوريين فقط هم وحدهم الذين يجب أن يحددوا مستقبلهم بأنفسهم، وقال إن دولا أخرى -لم يحددها- من الممكن أن تستدرج أيضا في الاضطرابات التي تواجه سوريا.

المصدر : رويترز