أميركا تنفي اتفاقا لمحادثات مباشرة مع إيران
آخر تحديث: 2012/10/21 الساعة 05:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/21 الساعة 05:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/6 هـ

أميركا تنفي اتفاقا لمحادثات مباشرة مع إيران

لقاء بين إيران وتركيا استعدادا لجولة من محادثات سابقة بين طهران ومجموعة 5+1 في إسطنبول
(الفرنسية-أرشيف)

نفى البيت الأبيض ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في الإدارة الأميركية من أن واشنطن وطهران اتفقتا على عقد محادثات مباشرة بين الطرفين حول برنامج إيران النووي الذي تصر الأخيرة على سلميته.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي تومي فيتور إنه ليس صحيحا أن البلدين اتفقا على إجراء محادثات ثنائية أو أي لقاء كان بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة أوائل الشهر المقبل.

وقال فيتور إن بلاده تؤيد مواصلة العمل على حل دبلوماسي لأزمة البرنامج النووي الإيراني.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت -في وقت سابق السبت- عن مسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الولايات المتحدة وإيران اتفقتا على إجراء محادثات مباشرة بينهما لأول مرة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأوضح مسؤول في الإدارة -بحسب الصحيفة- أن المسؤولين الإيرانيين فضلوا الانتظار إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية لإجراء تلك المحادثات.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن الجانب الإيراني طرح أيضا توسيع جدول الأعمال ليشمل سوريا والبحرين، غير أن مسؤولا في الإدارة الأميركية قال إن إدارته تعتبر القضية النووية مستقلة بذاتها.

وتعليقا على هذا النبأ، قال السفير الإسرائيلي لدى أميركا مايكل أورين للصحيفة إن الإدارة الأميركية لم تطلعه على الأمر، وأضاف "لا نعتقد أنه تجب مكافأة إيران بمحادثات مباشرة، بل على العكس لا بد من زيادة العقوبات وكل الضغوط الممكنة عليها".

وكانت آخر محادثات مباشرة بين إيران والدول الكبرى عقدت في يوليو/تموز الماضي بمدينة إسطنبول التركية.

وبينما تصر إيران على سلمية برنامجها النووي، فإن القوى الكبرى تشك في أن طهران تسعى إلى امتلاك سلاح نووي.

وتأتي هذه التطورات قبيل المناظرة الأخيرة المقررة الاثنين بين أوباما وغريمه الجمهوري مت رومني والتي ستتناول السياسة الخارجية، ولا سيما أن رومني يتهم أوباما بالفشل في إدارة الملف الإيراني.

وتشهد المفاوضات بشأن الملف النووي الإيراني -التي تدور حاليا بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا)- مرحلة مراوحة.

وكانت روسيا قد أشارت يوم الخميس إلى إمكانية حصول مفاوضات جديدة بين طهران وممثلة القوى الست الكبرى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في نوفمبر/تشرين الثاني.

المصدر : وكالات

التعليقات