سوريون يتظاهرون أمام السفارة الروسية بلندن ضد دعم روسيا لنظام بشار الأسد (الجزيرة-أرشيف)

يعتزم نشطاء سوريون -بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني في العديد من الدول العربية والأجنبية- تنظيم وقفات تضامنية اليوم السبت في عدد من دول العالم تضامنا مع الشعب السوري، في محاولة لاستنهاض الرأي العام العالمي للضغط على الحكومات لاتخاذ قرارات عاجلة لوضع حد لمعاناة الشعب السوري المستمرة منذ 19 شهرا.

وأشار النشطاء -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إلى أن الوقفة التضامنية هي "يوم للتعبير عن آلام الشعب السوري بكل مكوناته من الخذلان والصمت العربي والدولي إزاء المجازر التي يتعرض لها".

وقال النشطاء في بيانهم "ندعو شعوب العالم كافة، ومنظمات المجتمع المدني، للعمل على أن يكون يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول 2012 يوماً للتضامن مع الشعب السوري المظلوم".

ويسعى منظمو الحملة لجعل هذا اليوم بداية الانطلاق لمظاهرات شعبية في مختلف أنحاء العالم دعماً للشعب السوري، واستنهاضا للرأي العام العالمي للضغط على الحكومات والمؤسسات الدولية "لاتخاذ قرارات عاجلة لإنقاذ الشعب السوري من البطش والقتل والتشريد، وإسقاط نظام الإجرام في سوريا".

ومن المنتظر أن تنظم الوقفات التضامنية اليوم السبت أمام مقرات الأمم المتحدة في كل من باريس والقاهرة والمنامة والرباط ولاهاي بهولندا وفان كوفر وتورينتو ومونتريال بكندا وبرلين بألمانيا وغرناطة بإسبانيا وميلانو بإيطاليا وألبانيا وكوالالمبور بماليزيا ولوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية.

ومن بين الداعمين لهذه الحملة التضامنية الهيئة العامة للثورة السورية ولجان التنسيق المحلية في سوريا وقوى في الحراك الثوري وناشطون مستقلون وأعضاء في المجلس الوطني السوري المعارض.

المصدر : الجزيرة