إيران كشفت مؤخرا عن تطوير في مدى طائرات بدون طيار (الفرنسية-أرشيف)

 

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن إطلاق حزب الله طائرة استطلاع فوق إسرائيل "استفزاز متهور قد يؤدي إلى زعزعة استقرار لبنان", بينما رأت إيران أن إرسال الطائرة مؤشر على فشل الحرب النفسية الإسرائيلية.

 

وقد ربط مساعد القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي بين استعداد إيران لخوض ما دعاها معارك عالمية, إذا ما هاجمت إسرائيل منشآتها النووية, وبين تمكن حزب الله اللبناني من إرسال طائرة بدون طيار إلى الأراضي المحتلة.

وتوقع سلامي ألا تصمد دفاعات إسرائيل أمام ضربات إيرانية شاملة، قائلا إن "الحرب النفسية التي اتبعتها إسرائيل فشلت بعد أن تمكن حزب الله من إرسال طائرة من دون طيار إلى الأراضي المحتلة".

أما موقف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من طائرة حزب الله فقد جاء في سياق تقريره نصف السنوي بشأن تنفيذ القرار 1559 في لبنان. وقال بان في التقرير السادس عشر بشأن تنفيذ القرار 1559 الصادر عام 2004 إن مليشيات لبنانية وغير لبنانية تستمر في النشاط في البلاد بعيداً عن سيطرة الدولة، مما يشكل انتهاكاً خطيراً للقرار 1559.

وأشار إلى أنه "على الرغم من أن عدة مجموعات في الطيف السياسي تمتلك أسلحة خارج سيطرة الدولة إلا أن أسلحة حزب الله هي الأكبر وهو أكثر مليشيا مسلحة في البلاد وتصل قدراته إلى قدرات جيش نظامي".

واعتبر أن امتلاك حزب الله وغيره من المجموعات للسلاح يشكل تحدياً جدياً لقدرة الدولة على ممارسة سيادتها الكاملة وسلطتها على كافة أراضيها، وأشار إلى جماعات فلسطينية مسلحة منظمة تنشط في داخل وخارج المخيمات.

كما أشار بان كي مون في تقريره إلى الخروق الإسرائيلية شبه اليومية للأجواء اللبنانية، "ما يشكل انتهاكاً للسيادة اللبنانية والقرارين 1559 و1701". وقال إنه أدان تلك الخروق وطالب بوقفها فوراً، فيما تزعم السلطات الإسرائيلية أن تحليق طائرات الاستطلاع والمقاتلات التابعة لها هو لأسباب أمنية.

وقبل ثلاثة أيام, اتهم سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة رون بروسور إيران بتزويد مقاتلي حزب الله بالتمويل والتدريب والأسلحة المتطورة في مسعى لتحويل لبنان إلى ما سماها "بؤرة للإرهاب".

وقال بروسور أثناء مناقشات لمجلس الأمن للوضع في الشرق الأوسط "ليست هناك حاجة إلى أي أدلة أخرى على أن حزب الله وكيل مباشر للنظام الإيراني". وأضاف "الأعمال الاستفزازية المتواصلة التي يقوم بها حزب الله قد يكون لها عواقب مدمرة على المنطقة".

وكان حزب الله قد أعلن مسؤوليته الأسبوع الماضي عن إطلاق طائرة بدون طيار أسقطتها إسرائيل في وقت سابق الشهر الجاري بعد دخولها لعمق 55 كيلومترا في إسرائيل قائلة إن أجزاء الطائرة صنعت في إيران وتم تجميعها في لبنان.

المصدر : وكالات