اعتقال جنديين أميركيين اغتصبا يابانية
آخر تحديث: 2012/10/17 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/17 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/12/2 هـ

اعتقال جنديين أميركيين اغتصبا يابانية

الجنديان الأميركيان اعتديا على المرأة اليابانية في الشارع وأصاباها بجروح (الأوروبية-أرشيف)

اعتقلت الشرطة اليابانية اليوم الأربعاء جنديين أميركيين في جزيرة أوكيناوا جنوبي اليابان للاشتباه في اغتصابهما يابانية في حادث قد يؤدي إلى توتر جديد في علاقات طوكيو مع أوثق حليفة لها.

وأوضح متحدث باسم شرطة أوكيناوا أن الجنديين الأميركيين يشتبه في أنهما اغتصبا امرأة أمس  الثلاثاء وسط أوكيناوا التي تعد المركز الرئيسي للجيش الأميركي في اليابان.

وأشار إلى أن أحدهما اعترف بالاغتصاب لكن الآخر نفى تورطه مرجحا معالجة القضية في إطار النظام القضائي الياباني. في السياق قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيكو نودا للصحفيين إنه "ما كان ينبغي أن يحدث ذلك".

من جانبه وصف حاكم أوكيناوا -الذي يعد من أكثر المنتقدين للزيادة المفرطة للوجود الأميركي في الجزيرة- "الجريمة المزعومة بالجنون".

وكانت صحيفة ماينشي شمبون اليابانية أفادت بأن الجنديين (23 عاما) فرا إلى أوكيناوا الأحد وألقي القبض عليهما الثلاثاء قبل ساعات من تنفيذ خطتهما للهروب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الشرطة اليابانية أن المتهميْن اعتديا جنسيا على المرأة في الشارع بطريقة عنيفة مما أسفر عن إصابتها بجروح.


مظاهرات سابقة لطلبة يابانيين للمطالبة برحيل الأميركيين وإغلاق قاعدة أوكيناوا (الفرنسية)

قلق أميركي
في المقابل قال السفير الأميركي في اليابان جون روس في بيان إن حكومته تشعر بقلق بالغ من جراء الحادث وإنها ملتزمة بالتعاون الكامل مع السلطات اليابانية في التحقيق الذي تجريه.

وأضاف أنه على اتصال مع قائد القوات الأميركية في اليابان، مؤكدا أن هذه الادعاءات تستحوذ على اهتمامه الشخصي الكامل نظرا لخطورتها.

وتتزامن الاعتقالات أيضا مع تدهور حاد في علاقات اليابان مع الصين بسبب جزر متنازع عليها في بحر الصين، الشرقي الأمر الذي يجعل من الأهمية الإستراتيجية لطوكيو إعادة تأكيد تحالفها مع واشنطن.

تأتي هذه القضية في وقت يختلف فيه الرأي العام في أوكيناوا مع طوكيو لسماحها بنشر طائرات أميركية من طراز أوسبري في الجزيرة على الرغم من استمرار المخاوف بشأن السلامة.

وينتشر حوالي نصف الأميركيين في اليابان والبالغ عددهم زهاء 47 ألف عسكري ومدني في أوكيناوا التي تعد منطقة إستراتيجية لواشنطن نظرا لتداخلها مع تايلند وقربها من الصين.

واشتد الخلاف بشأن القواعد الأميركية في أوكيناوا بعد اغتصاب جماعي لتلميذة يابانية من قبل جنود أميركيين عام 1995 وأثارت القضية احتجاجات واسعة بين سكان أوكيناوا الذين امتعضوا من الوجود الأميركي بسبب الجريمة والضوضاء والحوادث القاتلة.

المصدر : وكالات

التعليقات