فريق حملة أوباما كان داخل المكتب لحظة وقوع الحادثة ولكن لم يصب أحد(غيتي إيميجز)

تعرض مكتب تابع لحملة الرئيس الأميركي باراك أوباما الانتخابية في دنفر بولاية كولورادو (غرب) لإطلاق نار أمس الجمعة, مما أدى إلى تحطم زجاج الواجهة من دون التسبب بأي إصابات, بحسب الشرطة.

وقالت المتحدثة باسم شرطة دنفر راكيل لوبيز إن أحداً لم يصب في إطلاق النار, بالرغم من وجود فريق الحملة داخل المكتب لحظة وقوع الحادثة خلال فترة بعد الظهر.

وأضافت أن الطلقة النارية على ما يبدو كان هدفها المبنى.

وأشارت لوبيز إلى أن لدى الشرطة وصفا لسيارة مشتبه فيها, وأن المحققين يشاهدون فيديو المراقبة لمعرفة ما إذا كان يمكن تحديد السيارة. 

وذكرت لوبيز أن مفتشي الشرطة لا يعرفون شيئا عن أي تهديدات وجهت لحملة أوباما, كما أنهم يدرسون كل الاحتمالات.

وامتنع المسؤولون في حملة أوباما عن الإدلاء بأي تعليق على الفور. وتجرى الانتخابات الرئاسية الأميركية في 6 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : وكالات