برلمان تركيا يمدد تفويضا لضرب "الكردستاني"
آخر تحديث: 2012/10/12 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/12 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/27 هـ

برلمان تركيا يمدد تفويضا لضرب "الكردستاني"

العمليات والمواجهات بين الجيش التركي وحزب العمال خلفت أكثر من 45 ألف قتيل منذ عام 1984 (الفرنسية)

مدد البرلمان التركي أمس لعام واحد تفويضا يسمح للحكومة بإرسال قوات إلى شمال العراق لملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني على الرغم من اعتراضات بغداد.

ووافقت الجمعية العمومية بالبرلمان على المذكرة التي تقدمت بها رئاسة  الوزراء لمد التفويض الممنوح للحكومة لعام آخر بشن هجمات مسلحة على معاقل "الإرهابيين" في شمال العراق بموجب المادة الـ92 من الدستور التركي في إطار السياسة التي تنتهجها البلاد في حربها ضد "الإرهاب".

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن أغلبية النواب وافقت على مد تفويض الحكومة حيث صوت نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، والشعب الجمهوري، والحركة القومية، المعارضين، لصالحه، بينما عارض حزب السلام والديمقراطية مد التفويض.

وكان التفويض قد انقضى أول مرة عام 2007 وجرى تمديده سنويا منذ ذلك الحين مما يسمح للجيش بتنفيذ عمليات عبر الحدود الجنوبية الشرقية ضد حزب العمال الكردستاني.

وشهدت الأشهر القليلة الماضية بعضا من أعنف القتال بين القوات التركية ومقاتلي حزب العمال الكردستاني منذ أن بدؤوا حمل السلاح عام 1984 وقصفت مقاتلات وحوامات تركية المتمردين في جانبي الحدود العراقية.

رفض عراقي
في المقابل، طالبت بغداد في وقت سابق من الشهر الجاري أنقرة بوقف هجماتها على مواقع حزب العمال التي تقع ضمن أراضيها، وكانت علاقات البلدين تدهورت في الأشهر الأخيرة على خلفية الموقف من الأزمة السورية.

لكن مواقع حزب العمال تقع في جبال نائية بإقليم كردستان العراق الذي يتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1991 أي أنها بعيدة عن سلطة الحكومة المركزية.

ويهدف حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منظمة إرهابية، إلى إقامة وطن لحوالي 15 مليون شخص من أصول كردية في جنوب شرق تركيا.

وقتل أكثر من 45 ألف شخص معظمهم أكراد في ثلاثة عقود من العمليات والمواجهات المستمرة بين الجانبين.

وكان البرلمان التركي أجاز الأسبوع الماضي للحكومة إرسال قوات إلى سوريا الجار الجنوبي ردا على قصف قوات الرئيس بشار الأسد منطقة تركية مما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين.

المصدر : وكالات

التعليقات