تركيا لسوريا: ردنا القادم سيكون أقسى
آخر تحديث: 2012/10/10 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البرلمان التركي يمدد تفويض نشر قوات تركية بالعراق وسوريا لمدة عام
آخر تحديث: 2012/10/10 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/25 هـ

تركيا لسوريا: ردنا القادم سيكون أقسى

دخان يتصاعد من منطقة حدودية سقطت فيها قذيفة سورية قبل ثلاثة أيام بمحافظة شانلي أورفا التركية (رويترز)
حذر قائد أركان الجيش التركي سوريا من رد أقسى إذا استمر قصف المناطق التركية الحدودية، في وقت قال فيه حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن الخطط جاهزة لحماية تركيا إن طلبت المساعدة.

ونقل التلفزيون التركي الحكومي "تي آر تي" عن قائد الأركان الجنرال نجدت أوزيل قوله "لقد رددنا (على القصف السوري) لكنه إذا استمر فإننا سنرد بقوة أكبر".

وكان الجنرال أوزيل يتحدث في أقجة قلعة، وهي بلدة تركية حدودية قتل فيها خمسة مدنيين أتراك الأربعاء الماضي بقذيفة سورية.

ومنذ الأربعاء سقطت أكثر من قذيفة سورية على مناطق تركية حدودية، دون وقوع ضحايا. وقد رد الجيش التركي في كل مرة تقع فيها قذائف بقصف مواقع سورية.

وقبل الجنرال نجدت، حذر الرئيس التركي عبد الله غل الاثنين من أن بلاده ستفعل كل شيء للدفاع عن نفسها، قائلا إن "أسوأ السيناريوهات تحدث في سوريا"، حيث تدور صدامات مسلحة عنيفة بين المعارضة المسلحة والنظام.

وقالت سوريا إنها تحقق في القصف، لكنها نفت اعتذارها لتركيا.
راسموسن: يمكن لتركيا التعويل على حماية الناتو (الفرنسية)
الحلف وتركيا
من جهة أخرى قال الأمين العام للناتو أندرس فوغ راسموسن إن الحلف اتخذ كل الخطوات لضمان جاهزية خططه لحماية تركيا التي انضمت إلى الناتو في 1952، أي بعد ثلاث سنوات من تأسيسه.

والحلف ملزم بالدفاع عن أي من أعضائه الـ28 إن تعرض للهجوم وطلب المساعدة بموجب البند الخامس من ميثاقه، لكنه بند لم يستخدم إلا مرة واحدة، وكان ذلك بعيد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وقال راسموسن متحدثا أمس في بروكسل على هامش لقاء لوزراء دفاع الناتو "بالطبع لتركيا الحق في الدفاع عن نفسها بموجب القانون الدولي"، قبل أن يضيف "يمكن لتركيا بالتأكيد الاعتماد على تكاتف الناتو".

ولم يوضح راسموسن ماهية خطط الناتو بشأن تركيا، معتذرا عن عدم قدرته على الخوض في التفاصيل.

تحذير روسي
ورجح مسؤول أميركي رفيع أن يكون رد الحلف إيجابيا إن طلبت تركيا المساعدة، وهو ما حذرت منه روسيا.

وقال مبعوث روسيا لدى الحلف نيكولاي كورشونوف لرويترز "نتوقع ألا يستخدم الناتو هذا الحادث المأساوي ذريعة للتدخل في سوريا".

وقد حذر الأمين العام للأمم المتحدة من آثار التوتر السوري التركي على لبنان، وعلى منطقة الشرق الأوسط كلها.
المصدر : وكالات

التعليقات